علوم وتكنولوجيا

رهاب وخز الإبر وطرق التخلص منه

يعاني الكثير من الأطفال وبعض الكبار من حالة هلع وخوف عند سماع كلمة “وخز إبرة”، وهي حالة طبية استدعت الدراسة حتى باتت تعرف باسم “الخوف من الحقن Trypanophobia”.

ويفسر أطباء فريق “ميد دوز” الطبي عبر تلفزيون الخبر، أن “حالة الخوف من الحقن

تتضمن الخوف من كافة أنواعه مثل الحقن العضلي أو الحقن تحت الجلد”.

ويضيف الأطباء أن “هذه الحالة واضحة بشكل خاص عند الأطفال لأنهم غير معتادين على وخز الجلد بشيء حاد، وغالباً مع البلوغ يصبح تحمل الحقن أسهل وتنتهي الحالة، إلا أن بعض الحالات ممكن أن تستمر بعد بلوغ الشخص”.

ويرجع الطب أسباب رهاب الحقن إلى “تجارب الحياة السلبية والصدمة من أشياء معينة، الأقارب الذين لديهم نفس الحالة ويمتلكون حالة رُهاب مشابهة، إضافة إلى المزاج السلبي والمثبط”.

و”تظهر الأعراض عند تقريب الإبرة من المريض، حيث يعاني من دوخة، إغماء، تسرع قلب، ويصل الأمر إلى حد الهروب أحياناً”.

ويعالج الخوف من الحقن، بحسب الأطباء من “خلال الاعتماد على التفهّم والإدراك وطولة البال، ويبدأ بالعلاج السلوكي المعرفي أي محاولة معرفة ما هي الأسباب و تعليم طرق مختلفة للتفكير في المخاوف”.

يشار إلى أن الخوف من وخز الإبر يعالج في حالات نادرة وشديدة بإعطاء علاج دوائي مهدئ، أو مضاد للقلق، تحت إشراف الطبيب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">