علوم وتكنولوجيا

دراسة طبية: عام على الأقل المدة الآمنة للحمل بطفل جديد

نصحت دراسة طبية حديثة الأمهات المقبلات على حمل جديد بضرورة الانتظار لمدة عام، على الأقل، بعد ولادة آخر طفل للحد من المخاطر صحية وتحقيق الأمان للأم والجنين.

وبحسب الدراسة، “تؤدي فترات الراحة القصيرة بين حمل وآخر إلى مخاطر من بينها احتمال حدوث ولادة مبكرة أو ولادة أطفال أقل وزناً، وقد تصل المخاطر إلى وفاة الرضيع أو الأم”، وفق ما ذكر موقع “BBC”.

وقالت الدكتورة المشاركة في الدراسة، ويندي نورمان، إنه “يجب أن تحقيق ذلك الفاصل يكون بسنة واحدة بين الولادتين على الأقل، وهذا ممكن بالنسبة للعديد من النساء، ويبدو أنه مفيد للحد من مخاطر حدوث مضاعفات”.

وشملت الدراسة ما يقرب من 150 ألف عملية ولادة في كندا، بإشراف من جامعة بريتيش كولومبيا وكلية هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة.

وخلصت الدراسة في النهاية إلى أن “فترة 12 إلى 18 شهراً هي المدة المثالية بين ولادتين”، بينما تقول إرشادات منظمة الصحة العالمية الحالية، إن “الفاصل المثالي بين ولادتين هو 24 شهراً ولا يقل عن 18 شهراً”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">