علوم وتكنولوجيا

دراسة تكشف العلاقة بين شرب الحليب والمرض الخبيث

كشفت دراسة أجرتها جامعة “لوما ليندا” في كاليفورنيا، ونشرت نتائجها في مجلة “الأوبئة العالمية” العلاقة بين الحليب والمرض الخبيث، مفادها أن شرب المرأة لكوبين من الحليب يومياً يرفع من مخاطر إصابتها بسرطان الثدي بنسبة 80 في المئة.
ووجدت الدراسة، التي شملت 53 ألف امرأة بأميركا الشمالية وامتدت لثمانية أعوام، أن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء ترتفع بشكل تدريجي وفقاً للكمية المستهلكة من الحليب يومياً، بحسب “سكاي نيوز”.
وبحسب معدي الدراسة، فإن تناول ثلث كوب من الحليب يومياً يرفع احتمال الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 30 في المئة، بينما تصل هذه النسبة إلى ما يقارب الـ50 في المئة عند شرب كوب حليب يومياً.
ورغم أن الدراسة لم تفسر الصلة بين تناول الحليب وتنامي خطر الإصابة بالمرض الخبيث، إلا أن باحثين يعتقدون أن هرموناً موجوداً في حليب البقر قد يكون السبب.
ولاحظ معدو الدراسة أن تناول الألبان والبروتينات الحيوانية الأخرى قد ارتبط سابقاً بارتفاع مستويات هرمون عامل النمو (IGF-1)، الذي يعتقد أنه مسبب لبعض أنواع السرطان.
يذكر أن صبغة الشعر ترتبط بشكل وثيق بخطر الإصابة بسرطان الثدي، أي أن النساء اللواتي يستخدمن صبغة الشعر بانتظام، يمكن أن يزيد خطر إصابتهن بسرطان الثدي، بنسبة تصل إلى 60 في المئة، بحسب الدراسات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">