علوم وتكنولوجيا

دراسة: إنجاز الأعمال الحاسوبية بسرعة يزيد احتمال الإصابة بمرض “باركنسون” مبكراً

رصدت دراسة جديدة أعدها باحثون في جامعة “تشارلز ستورت” في كوينزلاند، عدة أشخاص ممن يحرصون على الكتابة بسرعة على لوحة المفاتيح، و كان أصحابها أكثر عرضة للإصابة، في المراحل المبكرة، بمرض “باركنسون” أو ما يطلق عليه “الشلل الرعاش”.

وأوضحت الدراسة، بحسب موقع “سبوتنيك”، أن “نسبة 75% من عينة الدراسة، التي كانت عبارة عن مجموعة من الناس الذين يحرصون على الكتابة بصورة مستمرة على لوحة المفاتيح بصورة سريعة، كانوا يصابون بأعراض تكون عبارة عن مؤشرات أولية للإصابة بـ”الشلل الرعاش””.

وحلل الباحثون بصورة متعمقة نحو 76 حالة لأشخاص يكتبون بصورة سريعة على لوحة المفاتيح، ليكتشفوا أن 27 منهم يعانون فعليا من أعراض خفيفة لمرض “باركنسون”، بينما يعاني 15 آخرين من رعشات في أيديهم قد تكون عبارة عن مؤشرات أولية لمرض “باركنسون”.

وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج عقب تثبيت برنامج معين لقياس مدى رعشات أيدي عينة الدراسة عقب كتابتهم على لوحات المفاتيح على مدى تسعة أشهر كاملة.

وقالت الدراسة إن “الباحثين جمعوا أيضاً نتائج تم إجراؤها على نحو 350 شخص بالغ آخرين في المملكة المتحدة، وبيانات نحو مليون شخص في الولايات المتحدة، وتوصلوا إلى نفس النتائج.

يذكر أن مرض “باركنسون” يعد اضطراباً يحدث تدريجياً في الجهاز العصبي ويؤثر على الحركة، و يتطور تدريجياً، وأحياناً يبدأ برعاش ملحوظ في إحدى اليدين، ولكن رغم أن الرعاش يُعد العلامة الأكثر شيوعاً لمرض باركنسون، يتسبب الاضطراب أيضاً عادةً في حدوث تصلب أو بطء في الحركة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق