علوم وتكنولوجيا

دراسات: بروتينات بناء العضلات تشكل خطراً على متناوليها

كشفت عدة دراسات لمواقع مختصة أن تناول البروتينات الصناعية كمكملات غذائية بهدف بناء العضلات يشكل خطراً ومشاكل على الصحة على المدى الطويل، وينصح الخبراء بالتفكير ملياً قبل اللجوء إلى تناول مسحوق البروتين.

وأوضح المختصون، بحسب موقع “DW” الألماني، أنه “حتى لو كان تناول هذه البروتينات تم بناءً على توصية مدرب رياضة أو لا، يجب الحذر جيداً، على الرغم من أن جميع مكملات البروتين غير ضارة لكن يجب اختيار المناسب منها”.

وأشار المختصون إلى أن “هناك أنواع من هذه البروتينات تحتوي على هرمون النمو البقري الذي يمكن أن يضر بكل من الأبقار والبشر، وهو خطير على الجهاز التناسلي والجهاز الهضمي ويؤثر سلباً على مستويات خلايا الدم”.

كما حذر منها المختصون مادة “الأسبارتام” التي تسبب الغثيان، والدوخة، والصداع النصفي، والأرق، وحتى مرض السكري، والبدانة وذلك إذا ما كانت تحتوي هذه البروتينات الصناعية”.

وأكد المختصون أن “غياب الدهون المشبعة في البروتين الصناعي يؤدي غياب الدهون المشبعة في البروتين الصناعي إلى مشاكل مثل عدم انتظام ضربات القلب ومشاكل في العين والعظام واضطرابات المناعة الذاتية وقضايا الغدة الدرقية ومشاكل في الكلى”.

يذكر أن الخبراء يوصون بالالتزام بتوصيات الخبير الرياضي المناسب بحذر، والأفضل تجنب اللجوء إلى البروتينات الصناعية والاعتماد على الأغذية الطبيعية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">