اقتصادالعناوين الرئيسية

خط حديد دير الزور – البوكمال – العراق قيد الإنجاز .. وزارة النقل تكشف واقع الخطوط الحديدية

كشف تقرير أعدته وزارة النقل، عن واقع الخطوط الحديدية في سوريا، مشيرا إلى تجاوز العائدات التي حققها القطاع عتبة المليار ليرة سورية حتى نهاية أيلول.

وذكر التقرير أن الخط الحديدي الواصل بين دير الزور- الطابية- البوكمال، قيد الإنشاء، كخط مزدوج، استثمر منه 30 كم وصولاً إلى محطة الطابية، ونفذت جميع الأعمال الترابية والصناعية حتى البوكمال بنسبة 96 بالمئة.

وأشار التقرير، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، إلى أن الخط يعتبر جزءاً من محور النقل الدولي غرب/ شرق الموانئ السورية عبر حلب إلى العراق وإيران ودول شرق آسيا، ويشكل ممراً استراتيجياً بالنسبة لسوريا والعراق في مجال الترانزيت.

وتحدث التقرير عن الخط الحديدي من القامشلي – اليعربية – الخطوط العراقية بطول 80كم، لافتا إلى تنفيذه بمواصفات فنية قديمة، وبقضبان “DHP” وحمولة قطبية 17طناً، وتأتي أهمية هذا المحور لكونه يصل العراق بسوريا سككياً.

وبين التقرير أهمية الخط الحديدي القديم الممتد من الراعي إلى مدينة نصيبين الحدودية مع تركيا، ثم إلى اليعربية، حيث يسعى الاحتلال التركي إلى السيطرة على هذا الشريان الحيوي لضرب الاقتصاد السوري، وقطع الطريق للوصول من سوريا إلى العراق وإيران بالسكك الحديدية.

وذكر التقرير أن فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في اللاذقية، أنجز مشروع التفريعة السككية للخط الحديدي الذي يربط مثلث محطة شربيت الواقع على محور طرطوس- اللاذقية إلى المنطقة الحرة الداخلية في اللاذقية.

وتأتي أهمية التفريعة السككية بأنها تصل المنطقة الحرة الداخلية في اللاذقية بشبكة الخطوط الحديدية السورية، وبالتالي بالمرافئ السورية والمدن الصناعية، وتهدف إلى توفير الوقت والكلفة وأجور النقل.

و بينت الوزارة بحسب التقرير، أنه تم استئناف العمل بمشروع المرفأ الجاف وساحة الحاويات وتفريعته السككية، من محطة خنيفيس الجديدة إلى المدينة الصناعية بحسياء، و متابعة العمل في تفريعة المدينة الصناعية والمرفأ الجاف وساحة الحاويات فيها.

وتحدث التقرير عن عمليات الصيانة المنجزة، حيث تمت صيانة الخط الحديدي من محطة بغداد في حلب وحتى محطة المسلمية، بالإضافة إلى صيانة وإصلاح سياج حرم القطار من محطة بغداد باتجاه جسر الزبدية، إلى جانب العديد من الصيانات في مسافة حلب – الحميدية أبو الضهور، مسافة حماة – كفر بهم، مسافة حماة – قمحانة، مسافة مهين- دمشق.

وكشفت الوزارة عن مناقشة مشروع ربط ميناء الإمام الخميني الواقع على الجانب الإيراني من مياه الخليج مع ميناء اللاذقية على البحر الأبيض المتوسط، بتنفيذ وتمويل من إيران.

يذكر أن الحرب على سوريا ألحقت أضرارا كبيرة بقطاع السكك الحديدية، إذ تشير تقديرات وزارة النقل إلى تجاوز حجم الأضرار التي لحقت بالخطوط الحديدية السورية ومنشآتها خلال الحرب التي تعرضت لها البلاد نحو مليار دولار.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">