العناوين الرئيسيةمحليات

خروج أكثر من ٣٠ ألف خط هاتفي بمدينة الحسكة إثر عملية تخريب ممنهجة

خرج أكثر من ٣٠ ألف خط هاتفي أرضي في مدينة الحسكة،ضمن عمليات تخريب ممنهجة تعرضت لها غرف التفتيش الخاصة بالكابلات الأرضية في الأحياء الواقعة تحت سيطرة “قسد”، بهدف ضرب الاقتصاد الوطني من خلال حرمان خزينة الدولة من ملايين الليرات.

وكشف مصدر في فرع اتصالات الحسكة لتلفزيون الخبر أن “أكثر من 5000 خط هاتفي خرجت عن الخدمة ،يوم الثلاثاء،من خلال تخريب وقطع الكابلات الرئيسية بحي غويران في غرف التفتيش بجانب الطريق العام ومدرسة سليمان العلو بهدف قطع الاتصالات كما في الأحياء الأخرى”.

“ما أدى إلى خروج الخدمة الهاتفية عن كامل حي الزهور وأجزء من حي غويران الشرقي من السندباد حتى الكراج ومدرسة سالم الخلف،ليتجاوز عدد الخطوط الهاتفية الخارجة عن الخدمة إلى أكثر من 30 ألف خط”بحسب المصدر.

وبين المصدر أن “عمليات تخريب ممنهجة تقف وراءها جهات مرتبطة بالاحتلال الأمريكي إخراجت أكثر من 30000 خط هاتف ارضي عن الخدمة بشكل متتالي في جميع أحياء مدينة الحسكة تقريباً باستثناء الأحياء الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري،وذلك بعمليات قطع منظمة وتخريب منظم لغرف التفتيش الأرضية”.

وأضاف المصدر أن “الغرف الهاتفية تحت الأرض تعرضت لعمليات تخريب متعمدة حيث يوجد هناك خطوط تم تمديده ضمن غرف التفتيش تعود لشركة الاتصالات العراقية المتعاقد معها من قبل “قسد” وهي شركة”أر سيل” والتي لم تتعرض خطوطها الأرضية لأي أضرار وتخريب رغم أنها ملاصقة للخطوط الهاتفية الحكومية”.

وكانت الهواتف الأرضية خرجت عن الخدمة في أحياء النشوة الشرقية و النشوة فيلات و الكلاسة و العمران والزهور والناصرة ،قبل خروج المئات من الخطوط الهاتفية العائدة للمواطنين في أحياء العزيزية والصالحية و المفتي بمدينة الحسكة.

عطية العطية- تلفزيون الخبر- الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق