العناوين الرئيسيةطافشين

حملة في تركيا لجمع 10 ملايين توقيع لترحيل السوريين

خرج زعيم “حزب النصر” التركي “أوميت أوزداغ” بخطاب، خلال افتتاح مقر جديد لحزبه وخلفه عبارة “لا نريد السوريين”.

ويعمل “أوزداغ” من خلال حملة دعا فيها ملايين الأتراك للتوقيع من أجل ترحيل السوريين من تركيا، ويطمح لتجميع 10 مليون توقيع.

وقال “أوزداغ” بحسب وسائل إعلام، إنه “سنسلم العشرة ملايين توقيع التي جمعناها من أجل ترحيل السوريين إلى سوريا إلى الجمعية الوطنية التركية الكبرى، وكذلك إلى سفراء الدول التي لا تريد بقاء السوريين والأفغان وغيرهم في تركيا”.

مضيفاً، أن “لا أحد يستطيع جعل الأناضول موطن الأمة التركية مركزاً للهجرة من جميع أنحاء العالم”.

وشهدت تركيا العديد من الحوادث والحملات الع.نصرية الموجهة ضد السوريين، وساهمت أحداث معينة وتصريحات سياسية بتغذيتها وإشعال الشرارة فيها.

وآخر تلك الحملات تريند “الموز”، إذ بدأت القصة منذ ثلاث أسابيع بتداول مقطع فيديو من مقابلة، سأل فيها المذيع مجموعة أشخاص، سوريين وأتراك، عن وضع البلاد الاقتصادي وعن دور اللاجئين.

وتبادل الأشخاص على الهواء آرائهم، وادعى بعض الأتراك أن السوريين يعيشون رفاهية مقارنة بالمواطن التركي، وقال رجلاً تركيا في المقابلة: “أرى السوريين في الأسواق الشعبية يشترون الموز بالكيلوغرامات، وأنا بنفسي لا أستطيع تحمل كلفة الموز”.

وتسببت هذه العبارة بإنتشار مقطع الفيديو بشكل واسع جداً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونتج عنها حالة جدل كبيرة بين السوريين المقيمين في تركيا، اعتقل على أثرها العديد من السوريين الذين تفاعلوا مع الفيديو، وتم ترحيل بعضهم.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق