اقتصادالعناوين الرئيسية

حركة التبادل التجاري مع لبنان مازالت بطيئة وحوالي 75 شاحنة محصلة المعابر المفتوحة

بين مصدر في الجمارك أن “حركة التبادل التجاري مع لبنان عبر المنفذ الحدودي (جديدة يابوس) مازالت بطيئة ويخيم عليها أجواء الكورونا وتداعيات انفجار ميناء بيروت”.

وقال المصدر وفق صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن محصلة التبادل التجاري عبر معبري جديدة يابوس مع لبنان ومعبر البوكمال مع العراق هو حوالي 50 شاحنة من معبر جديدة يابوس 30 منها “ترانزيت” و25 من معبر البوكمال معظمها تتجه نحو العراق.

وكشف مصدر في معبر جمارك جديدة يابوس الحدودي للصحيفة أن “99٪ من البضائع والمواد التي تدخل من لبنان إلى سوريا عبر منفذ جديدة يابوس هي مواد أولية تدخل في الصناعات المحلية في سوريا”.

وقدر مصدر الصحيفة متوسط الشاحنات التي تدخل يومياً من لبنان إلى سوريا بنحو “50 شاحنة منها نحو 20 شاحنة تحمل مواد أولية للصناعات السورية على حين تكمل نحو 30 شاحنة طريقها نحو معبر نصيب (ترانزيت)، مبيناً أن عدد الشاحنات اليومي متباين ويختلف من يوم لأخر تبعاً لطبيعة النشاط الاقتصادي”.

وتحدث أمين معبر البوكمال للصحيفة أن “متوسط حركة التبادل التجاري مع العراق يومياً بحدود 25 شاحنة معظمها بضائع محلية تتجه نحو العراق”.

وأكمل أن “حركة التبادل التجاري والعبور للشاحنات بين البلدين ما زالت متدنية وهي حالة طبيعية خلال الأشهر الأولى من كل عام بسبب عدم وجود الكثير من المحاصيل الزراعية وأن معظم حمولات الشاحنات السورية التي تغادر نحو العراق حالياً هي بعض الفواكه وبعض المنتجات الصناعية مثل المنظفات والألبسة وغيرها”.

واقتصرت البضاعة العراقية بحسب أمين المعبر “على بعض التمور وعجينة التمر ومعظم هذه الحمولات تكون عبارة عن ترانزيت نحو الأراضي اللبنانية على حين تكون حصة السوق المحلية من التمور وعجينة التمر العراقي لا تتجاوز 5 شاحنات أسبوعياً”.

وأوضحت المصادر أن “هناك تنسيقاً دائماً مع الإدارة العامة للجمارك لبيان المواد المسموح بتصديرها أو استيرادها وبناء على ذلك يتم التعامل مع البضاعة والحمولات التي تقلها الشاحنات بالاتجاهين نحو الأراضي اللبنانية والعراقية أو السورية”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق