العناوين الرئيسيةوثائقي

حدث في مثل هذا اليوم .. زلزال دمر حلب وصنف رابع أقوى زلزال في التاريخ

شهدت مدينة حلب،قبل 882عاماً، واحداً من أكبر وأشد الزلزال التي عرفها العالم، وصُنف كرابع أخطر زلزال في التاريخ.

ووقع الزلزال بالقرب من مدينة حلب في 11 تشرين الأول عام 1138م، ووفق مؤرخي ذلك العصر وصل عدد الضحايا إلى ٢٣٠ ألفاً.

وفي 10 تشرين الأول، وقعت هزة أرضية مما دفع بعض سكان المدينة الى الهرب الى المناطق الريفية المحيطة.

اما الزلزال الرئيسي فقد ضرب المنطقة في اليوم التالي ما أدى الى تهدم سور المدينة، واقفال طرقات المدينة بالحجارة المنهارة.

ووفقاً لعدة مراجع تاريخية، انهارت قلعة المدينة ما أدى الى مقتل المئات، وكذلك دمّر الزلزال قلعة قرب “حارم” بناها الصليبيون.

ودمر الزلزال قلعة في “الأتارب” بالكامل، وعدد كبير من البلدات والقلاع في المناطق المجاورة. كذلك أفاد عدد من المؤرخين ان سكان دمشق الواقعة على مسافة 350 كلم شعروا بالزلزال.

وكانت حلب مركزاً لهذا الزلزال، وتعاقبت سلسلتان من الموجات الاهتزازية وكان عددها كحد أدنى 80 هزة.

ووصف ابن القلنسي الذي عاش في دمشق ماحدث ذلك العام : “هذا الزلزال تمركز في حلب وجوارها،وحصل الدمار والخراب وانهارت المباني وحصلت الحرائق وتهدمت البيوت على رؤوس أصحابها”.

وتابع “هجر أهالي حلب بيوتهم وديارهم بذعر وحصل 100 هزة وكان عدد ضحايا هذا الزلزال 130,000 ضحية، وشعر بهذا الزلزال العالم بأكمله”.

ورافق الزلزال تسونامي في البحر المتوسط. وتبعته ٥ هزات ارتدادية بين ٢٠ تشرين الأول و٣ تشرين الثاني.

وصنّفت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية زلزال حلب 1138 كرابع أخطر زلزال في التاريخ. وقدرت شدة الزلزال 8.5 على مقياس ريختر.

يذكر أن زلزال حلب الكبير كان الأول في سلسلة من الزلازل التي ضربت شمال سوريا وغرب تركيا ما بين عامي 1138 م و1139 م.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

Exit mobile version