اخبار العالمالعناوين الرئيسية

“حتى لا يلقين مصير أنجلينا جولي”.. طبيب بريطاني يعتدي جنسياً على 23 امرأة

أدانت محكمة بريطانية طبيباً بالاعتداء الجنسي على 23 امرأة، “نجح في خداعهن بضرورة إجراء فحوصات معينة إرضاء لرغباته الجنسية”.
 
واستغل طبيب الأُسرَة، مانيش شاه، مخاوف الإصابة بالسرطان لدى مريضاته وفحص أجسادهن بطريقة غير لائقة، بحسب موقع “بي بي سي”.
وأدين الطبيب (50 عاماً) بـ25 تهمة تتعلق باعتداء جنسي واعتداء جنسي كامل، بعدما أقنع ضحاياه بإجراء فحوصات جسدية غير ضرورية بين عامي 2009 و2013.
وقالت ممثلة الادعاء العام، كيت بيكس، للمحكمة أن الطبيب “استغل مهنته لإقناع النساء بإجراء فحوصات داخل المهبل والشرج، وفحوصات الثدي في حين لم تكن هناك حاجة طبية لإجراء الفحوصات”.
وخدع شاه مريضاته بضرورة تلك الفحوصات مستشهداً بما حدث لكل من الممثلتين الأمريكية، أنجلينا جولي، التي استأصلت ثدييها في عملية وقائية، والبريطانية، جيد غودي، التي توفيت إثر إصابتها بسرطان عنق الرحم.
يذكر أنه من المقرر صدور قرار العقوبة بحق شاه في جميع الجرائم خلال شهر شباط المقبل 2020، في واحدة من أكبر حالات الاعتداء الجنسي التي يدان فيها طبيب واحد.
تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">