فلاش

“جيش سوريا الجديد” فرط .. انشقاق عناصر القائد ”الثوري“ العائد لتهريب الدخان

نقلت مواقع سورية معارضة خبر انشقاق عدد كبير من عناصر “جيش سوريا الجديد” وتوجههم الى مخيم الركبان في الأردن.

وذكرت عدة مواقع معارضة أن عدد المنشقين عن “جيش سوريا الجديد” الذي يتلقى دعا أمريكيا تجاوز نصف مقاتليه، الذين فضلوا أن يصبحوا لاجئين على أن يظلوا يقاتلون.

ونقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أن أكثر من سبعين عنصراً تابعاً لـ”جيش سوريا الجديد” تركوا معبر التنف الحدودي مع العراق الذي يسيطرون عليه واتجهوا لمخيم الركبان.

وبحسب المواقع المعارضة، فإن عددا من المقاتلين المنشقين اتجه لمخيم الركبان ومنهم ذهب لينضم إلى عناصر من تنظيم “اسود الشرقية” الذي ينشط في دير الزور وله عدد من المقاتلين في القلمون الشرقي.

يذكر أن قائد “جيش سوريا الجديد” المدعو خزعل السرحان كان أعلن في وقت سابق تركه “الثورة” وعودته لعمله الأساسي بتهريب الدخان عبر الحدود السورية-التركية ، بعد أن “مل من الثورة“ على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

إغلاق