العناوين الرئيسيةمحليات

جريمة “السب والشتم” هي الأكثر على الشبكة السورية عام 2020

كشف رئيس فرع مكافحة الجرائم المعلوماتية في إدارة الأمن الجنائي، العقيد لؤي شاليش، أن “الجرائم الأكثر وقوعاً في مجال الجرائم المعلوماتية هي جرائم السب والشتم عبر الشبكة وجرم التشهير الذي هو من قبيل الذم ووصلت نسبتها إلى 70 بالمئة من إجمالي الضبوط المنظمة خلال العام الفائت”.

وتابع شاليش “يليها جرم نشر معلومات كاذبة عن أشخاص عبر الشبكة وبلغت نسبتها 15 بالمئة، ومن ثم جرم الاحتيال عبر الشبكة بكل أنواعه وبلغت نسبته 9 بالمئة”.

وقال “شاليش”، لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، إن “عدد الضبوط المسجلة لدى الفرع وفي أقسام مكافحة الجرائم المعلوماتية في فروع الأمن الجنائي 2334 ضبطاً خلال العام الفائت 2020”.

وأشار إلى انه “من الضروري الأخذ بعين الاعتبار أن الضبط الواحد من الممكن أن ينطبق عليه في نفس الوقت أكثر من وصف جرمي، كأن يترافق السب والشتم مع التهديد وهنا نكون امام اجتماع جرمي لجرمين، وقد يرافقها ابتزاز وهنا نصبح امام اجتماع ثلاث جرائم”.

وبين “شاليش” أن “عدد المواقيف خلال هذه الفترة تجاوز 150 موقوفاً، في حين تجاوز عدد إذاعات البحث 300 إذاعة، كما أنه تجاوز عدد البلاغات الـ900 بلاغ”.

وأوضح “شاليش” أنه “يتم تجريم عمل الاتجار بالمواد المدعومة بالحبس لمدة سنة والغرامة المالية وفقاً لقانون حماية المستهلك رقم 14، ويضاعف الحد الأدنى من العقوبة وفقاً للمرسوم 17 لعام 2020”.

ولفت “شاليش” إلى أن “لا صحة لمقولة “القانون لا يحمي المغفلين”، مؤكداً أن “القانون وجد لحماية الأشخاص الطيبين الذين لا يملكون الوعي والخبرة الكافية”.

الجدير بالذكر أن الدستور السوري يعاقب على الجريمة الالكترونية، وفقاً لقانون “تنظيم الإعلام الالكتروني” الذي صدر سنة 2011.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

إغلاق