فلاش

جدل وكتب ومراسلات بين البلدية ومؤسسة الكهرباء لإزالة برج منهار منذ سنة في ريف حمص

اشتكى عدد من سكان قرية بيدر الرفيع بريف حمص الغربي عبر تلفزيون الخبر, انقطاع طريق الشيخ الحسن بسبب انهيار التربة و سقوط برج كهرباء توتر عالي، على الطريق منذ أكثر من عام.

و قال المشتكون لتلفزيون الخبر إن ” الطريق يعتبر شريانا حيويا, يربط القرية بالأراضي الزراعية وبالقرى المجاورة, و ان الإمطار الغزيرة التي هطلت, أدت إلى انهيار في التربة وسقوط برج كهرباء توتر عالي عليه و قطعه”.

و أضاف المشتكون ” وبعد عدة شكاوى لمؤسسة الكهرباء تم فصل الأكبال عن البرج, أما الطريق مازال مقطوعا بالانهيارات و البرج، و في مؤسسة الكهرباء بيقولوا ما فينا نشيلوا, إذا ما انفتح الطريق, وفتح الطريق على البلدية”.

و أردف المشتكون “والبلدية بتقول ما عندها قدرة تشيل البرج, و ما في ميزانية بالبلدية, حيث قدرت مناقصة العمل بـ ٦٠٠ ألف ليرة “.

وأوضح المشتكون أن “إصلاح الطريق و إعادة فتحه سيوفر الوقت و الجهد على المزارعين، للذهاب إلى أراضيهم للعمل فيها, و سيقطعون مسافة واحد كم فقط, بدلا من مسافة عشرة كم”.

من جهتها قالت رئيسة بلدية قرب علي المهندسة حبور مسلم لتلفزيون الخبر إن ” الأمطار الغزيرة التي هطلت على قرية بيدر الرفيع بعام 2017, أدت إلى حدوث انهيارات في التربة بمناطق متعددة من القرية, ومنها طريق الشيخ حسن”.

و أردفت مسلم ” ما أدى إلى سقوط البرج الكهربائي على الطريق, و ميول القاعدة الإسمنتية الكبيرة التي يرتكز عليها البرج “

و بينت رئيسة بلدية قرب علي أنه “قامت البلدية بإعلام شركة كهرباء حمص بالوضع الخطر, كون سقوط البرج سيتسبب بإيذاء المارة، و لم تتخذ الشركة حينها أي إجراء, بالرغم من الكتب العديدة بهذا الخصوص”.

و أوضحت المهندسة مسلم أن ” أخر كتاب كان يتضمن سقوط البرج و انقطاع الطريق بشكل كامل مشيرة إلى أن ” إجراء الشركة كان نقل أسلاك البرج إلى برج آخر وترك البرج القديم على وضعه”.

و أضافت مسلم ” و كان رد كهرباء حمص أن الجهة التي قامت بشق الطريق هي من يتحمل مسؤولية رفع البرج و الكتلة الإسمنتية من المكان و المقصود بذلك البلدية علما أن البلدية لم تنفذ أعمال في المكان المذكور و الطريق زراعي و موجود منذ 15 عاما”.

و أردفت مسلم “حاليا نطالب مدير عام شركة كهرباء حمص بترحيل البرج الساقط و الكتلة الإسمنتية حتى نتمكن من تنفيذ أعمال ازالة الأتربة و فتح الطريق كون البلدية لا تملك صلاحيات رفع البرج و الكتلة الإسمنتية و لا آليات خاصة لذلك”

من جانبه قال مدير عام شركة كهرباء حمص المهندس مصلح الحسن لتلفزيون الخبر إن “موقع البرج يصعب جدا الوصول إليه من قبل الورش الفنية في الشركة, و هي بحاجة إلى فتح الطريق للوصول إلى مكان البرج, كون الطريق تعرض لانهدام في التربة لمسافة 150 مترا”

و أكد الحسن أن ” الشركة على استعداد تام للتعاون مع البلدية أو الزراعة لإزالة البرج و الكتلة الإسمنتية من الموقع في حال تم فتح الطريق أمام الورش”.

يشار إلى أن قرية بيدر الرفيع تبعد عن مدينة حمص نحو 60 كلم, و تتبع إداريا لبلدية قرب علي, حيث يبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة آلاف نسمة, كما تشتهر بزراعة التفاح الذي يعتبر المحصول الرئيسي لأهالي القرية .

تلفزيون الخبر _ حمص

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق