علوم وتكنولوجيا

“تويتر” ينضم إلى “فيسبوك” في إزالة المحتوى المُنكِر لـ”الهولوكوست”

أكد موقع “تويتر” أنه “سيبدأ بإزالة المنشورات التي تنكر “المحرقة اليهودية” أو “الهولوكوست” بعد يومين فقط من تطبيق فيسبوك السياسة نفسها.

وقال متحدث باسم “تويتر” في بيان، الأربعاء،: “إننا ندين بشدة معاداة السامية، والسلوك البغيض لا مكان له على الإطلاق في خدمتنا”.

وأضاف: “لدينا أيضًا سياسة قوية بشأن “تمجيد العنف” ونتخذ إجراءات ضد المحتوى الذي يمجد أو يشيد بأعمال العنف والإبادة الجماعية التاريخية، ومن ذلك: “الهولوكوست” “.

وكانت وكالة بلومبرج الإخبارية أول من نشر عن هذه الخطوة من “تويتر”، التي تحظر سياسة السلوك الخاصة بها ما يحض على الكراهية مثل الإشارة إلى أحداث العنف، أو محاولات الإنكار أو التقليل من مثل هذه الأحداث.

وكان موقع “تويتر” حظر في شهر تموز الماضي مغني الراب البريطاني وايلي بعد أن نشر سلسلة تغريدات “معادية للسامية”، والذي أشار فيها إلى أن اليهود استغلوا الموسيقيين السود بصورة ممنهجة.

بدورها، شركة “فيسبوك” أعلنت أنها ستبدأ في وقت لاحق من هذا العام بالتدقيق والبحث عن الأشخاص الذين يبحثون عن مصطلحات مرتبطة بـ”الهولوكوست” أو إنكارها.

واعترف الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك” مارك زوكربرغ، بأنه عانى من التوتر بين الوقوف من أجل حرية التعبير والضرر الناجم عن تقليل أو إنكار “الهولوكوست”.

وأشار إلى أنه طوّر تفكيره عندما رأى بيانات تظهر زيادة في العنف ضد السامية.

ولاقت هذه الخطوة إشادة المؤتمر اليهودي العالمي واللجنة اليهودية الأمريكية، اللذين طالما دعيا إلى إزالة محتوى إنكار “الهولوكوست” من “فيسبوك”.

تلفزيون الخبر 

مقالات ذات صلة

Exit mobile version
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">