العناوين الرئيسيةعلوم وتكنولوجيا

تلون أصابع اليدين وألمها في البرد.. تعرف على داء”رينو”

يعاني العديد من الأشخاص في فصل الشتاء، من برودة بالأصابع أو تغير لون البشرة للأبيض أو الأزرق بالإضافة للشعور بالوخز عند التعرض للحرارة، وتسمى هذه الحالة بـ “داء رينو” التي تصيب بعض مناطق الجسم مثل أصابع اليدين و القدمين وتولد شعوراً بالخدر والألم.

ويشرح أطباء فريق “ميددوز”، لتلفزيون الخبر، أن “داء رينو هو متلازمة وعائية تسبب الشعور بتنميل و برودة في بعض اجزاء الجسم، مثل أصابع اليدين و القدمين، وذلك استجابة لدرجات الحرارة الباردة او الاجهاد”.

وتشمل أعراض متلازمة “رينو” على “برودة أصابع اليد والقدم، تغير لون الجد كرد فعل للبرد أو الضغط النفسي، شعور تنميل شائك أو ألم لاسع عند الدفئ أو تخفيف الضغط النفسي”.

ويضيف الأطباء أنه “خلال نوبة المرض تتحول الأجزاء المعرضة للبرد إلى اللون الأبيض أولاً، ثم تتحول للأزرق مع شعور بالبرودة و الخدر، و مع التدفئة تتحسن التروية وتتحول للون الأحمر مع احساس بالخفقان والوخز الخفيف أو التورم، ويعود اللون الطبيعي للاجزاء المذكورة خلال 15 دقيقة من التدفئة الجيدة .”

وتتأثر أحياناً أجزاء أخرى من الجسم بداء “رينو”، منها “الأنف والشفاه أو الاذان أو حتى الحلمتين”.

ويشير الأطباء إلى أن الأسباب وراء داء رينو “غير واضحة ولكن يبدو ان السبب هو أن الأوعية الدموية تبالغ في رد فعلها تجاه درجات الحرارة الباردة و الأجهاد، حيث تتعرض اصابع اليد و القدم للإصابة بتشنج الأوعية عند تعرضها للبرودة أو الضغط مما يضيق الأوعية الدموية و يحد مؤقتا من وصول الدم، ومع مرور الوقت يمكن أن تزيد من سماكة هذه الشرايين الصغيرة قليلاً/ مما يزيد من الحد من تدفق الدم”.

ويلفت الأطباء إلى أن “الضغط النفسي يكون سبباً في الإصابة بداء رينو عند بعض الأشخاص”.

وتتم الوقاية من “رينو” من خلال “ارتداء ملابس دافئة في المحيط الخارجي، وارتداء الكفوف
الجدير بالذكر أن نسبة النساء اللواتي يصبن بالمرض أكثر من الرجال، كذلك يصاب به بشكل أكبر الناس القاطنين بالأماكن الباردة، وهو داء لا يسبب العجز الكلي، إلا أنه يؤثر في جودة حياة المريض.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق