اقتصادالعناوين الرئيسية

تسهيلات لأصحاب المهن والحرف .. التسليف الشعبي منح قروضا بقيمة 83 مليار ليرة

بلغ إجمالي القروض التي منحها مصرف التسليف الشعبي للعاملين في القطاع العام، قرابة ال83.3 مليار ليرة سورية، وذلك منذ استئناف منح القروض في نهاية 2015 وحتى نهاية أيلول من العام الحالي.

وبين مدير عام مصرف التسليف الشعبي نضال العربيد أن “التوجه حاليا لدى المصرف، يتركز على تنويع التسهيلات الائتمانية التي يمنحها للحصول على القروض بالتوافق مع متطلبات المرحلة الحالية، وبما يحقق رغبة العديد من الفئات”.

وذكر العربيد في تصريحات لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “التركيز في التسهيلات منصب على أصحاب المهن والحرف، فمشروعات هذه الفئة أغلبها صغيرة، ومتوسطة”.

وتابع “تتجه الحكومة لدعم مشاريع أصحاب الحرف، لسرعة تنفيذها، وأثرها المباشر والمهم في المجتمع، لجهة استقطاب وتشغيل اليد العاملة، وتأمين جزءا مهما من احتياجات المجتمع من المنتجات بدلاً من الاستيراد”.

و يمنح المصرف بحسب العربيد، قروضاً تتراوح بين 50 و 150 مليون ليرة، وبسقف زمني يصل 5 سنوات، حسب طبيعة المشروع، ويمول الكثير من المنشآت المهنية ، إضافة إلى الصيدليات والعيادات والمشافي والمخابر ودور الأشعة والعيادات البيطرية والجامعات الخاصة ودور الحضانة والمعاهد والمدارس الخاصة.

ويقدم المصرف للعاملين في الجهات العامة، من مدنيين وعسكريين قروضاً تصل لسقف مليون ليرة، وبفائدة 7 بالمئة، تحتسب على كامل مبلغ القرض، بحسب سنوات التسديد، بما يتوافق مع المحددات.

وتشمل المحددات عدم تجاوز القسط 40 بالمئة من أجور العمال الشهرية، على أن لا يتجاوز السقف المسموح به مليون ليرة، علماً بأن الفائدة لا تقتطع سلفاً من أصل المليون، إنما يتم منح قيمة القرض كاملاً مليون ليرة وتضاف إليه الفائدة.

و يتيح مصرف التسليف الشعبي للاحتياط من العاملين في الدولة، الحصول على قرض السلع المعمرة بضمانة كفيلين أو ضمانة ودائع حسابات تغطي 100 بالمئة من قيمة القرض.

يذكر أن 11.5 % من المشتغلين في القطاع العام حصلو على قروض من مصرف التسليف الشعبي، بمجموع قارب 179 ألف موظف، مع زيادة بنسبة 61% من قيمة القروض للعام الحالي عن العام 2018.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق