اخبار العالمالعناوين الرئيسية

ترامب يثير الجدل..”بن لا.دن حي”

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجدل بإعادته لنشر تغريدة تزعم بأن “أسامة بن لادن لا يزال على قيد الحياة”.

وتضمنت التغريدة التي شاركها ترامب بحسب “سي إن إن”، إشارة إلى أن “من قتل في الغارة كان مجرد بديل، ما أثار جدلا واسعا في الولايات المتحدة”.

وتعود التغريدة التي نشرها ترامب لحساب مرتبط بـ “QAnon”، وهو تشكيل غير معروف الهوية، ومؤيد لترامب، يروج لنظريات المؤامرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الناشطون صورا لتغريدات تثبت إعادة ترامب نشر التغريدة، فيما قام “تويتر” بإغلاق حساب “Oscar the midnight rider 1111” والذي نشر التغريدة.

وقال “روبرت أونيل”، العضو في وحدة “سيل تيم 6″،التي قتلت أسامة بن لادن، ساخرا من ترامب: “هل يعقل أننا قتلنا أسامة بن جونسون؟”.

وتابع: “الكثير من الأشخاص سيصدقون ترامب بشكل مباشر، ويمكن أن يصل الأمر إلى نقطة يكون فيها الأمر أكثر من مجرد خطر سياسي”.

وقال “أونيل” “لا يمكن لشخص أن يغرد تغريدة مماثلة إذا كان لديه هذا العدد من المتابعين في موضوع بهذه الأهمية. هناك أشخاص يعتبرون كلام ترامب مقدسا، ولا يمكن الاتكال على أن يصلوا إلى استنتاجاتهم الخاصة بهذا الشأن”..

وأكد “أونيل” أن “ترامب يعرف ما حصل حينها، ولديه التصريح الأمني الأعلى في البلاد وبالتالي يمكنه الإطلاع على معلومات وصور وكالات الاستخبارات”.

ومنذ مطلع العام، يخوض موقع “تويتر” والرئيس الأميركي، حربا الكترونية، بعد قيام الموقع في عدة مناسبات بتحذير متابعيه بشأن منشورات له، بأنها مضللة، أو تحرض على العنف.

ورد ترامب بأن “تويتر” يخنق حرية التعبير، وهدد باتخاذ إجراءات ضد مواقع التواصل قد تصل إلى حد إغلاقها، مشيراً إلى أن “هناك حاجة للتنظيم لأن هذه الشركات لم تعد منتديات محايدة بل تنخرط في “نشاطات سياسية”:

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية كانت أعلنت في الثاني من ايار 2011، أن الجيش الأميركي قتل أسامة بن لادن زعيم ما يعرف ب”تنظيم القاعدة”، في مدينة آبوت آباد، التي تبعد 120 كم عن العاصمة الباكستانية إسلام آباد، بعد عملية أشرفت عليها الاستخبارات الأميركية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">