العناوين الرئيسيةمن كل شارع

تخوفات من انهياره.. سكان في حلب يناشدون بحل مستعجل لمشكلة طوفان قبو بنائهم

ناشد أهالي بناء سكني في حي “الميرديان” بحلب عبر تلفزيون الخبر اتخاذ إجراءات مستعجلة لحل مشكلة المياه التي تغمر قبو بناءهم السكني الواقع أمام حديقة “الكواكبي” في الحي، معبرين عن تخوفهم من تعرض البناء للضرر في حال الانتظار لحين انتهاء العطلة الرسمية.

وأوضح أحد سكان البناء لتلفزيون الخبر أن القبو الذي تبلغ مساحته حوالي 600 متر مربع “مليئ بمياه خليط بين الشرب والصرف الصحي، ترتفع لما يقارب المترين، الأمر الذي يهدد أساسات البناء المؤلف من 62 منزلاً ويجعل السكان بخطر”.

وأضاف المشتكي أن “مشكلة طوفان المياه تلك ليست بجديدة على البناء، بل تكررت عدة مرات خلال الأشهر الماضية، وبكل مرة يتم فيها سحب المياه لمحاولة اكتشاف المشكلة، لا تظهر ويعود القبو بعد مدة للطوفان مجدداً”.

وأشار المشتكي إلى أن هناك مشكلة قديمة في أبنية الحي أيضاً، هي أن مستوى شبكة الصرف الصحي في البناء تكون منخفضة عن مستوى الشبكة الرئيسية، وهذا الأمر كان يحل عبر مضخة كهربائية، إلا أن انقطاع التيار لفترات طويلة حالياً يجعل المضخة دون نفع”.

كما نوه المشتكي بأن “عطلاً في قساطل مياه الشرب كان موجوداً في الشبكة المارة من حديقة الكواكبي أمام البناء، وله دور في طوفان المياه بالقبو، حيث تمت معالجة ذاك العطل حينها إلا أن المياه ما زالت مستمرة بالطوفان”.

وحول هذه المشكلة، شرح مصدر مسؤول في مؤسسة الصرف الصحي بحلب لتلفزيون الخبر أن “مشكلة البناء تكررت عدة مرات، وفي كل مرة كانت آليات المؤسسة تقوم بإفراغ المياه من القبو على أن يقوم سكان البناء بالكشف عن مكان العطل في تمديداته الداخلية”.

وأكد المصدر على أن “طوفان القبو لا علاقة له بالصرف الصحي وتم التأكد من الأمر، وتلك المياه هي مياه حلوة، أما تمديدات الصرف الصحي فهي سليمة من الشبكة العامة”.

وعن إمكانية اتخاذ إجراء مستعجل لتفريغ المياه من القبو، ذكر المصدر أن “آليات المؤسسة قامت بهذا الأمر عدة مرات سابقاً، وحالياً هناك صعوبات كبيرة في تسيير الآليات بسبب أزمة المحروقات، كما أن الموضوع لا يتضمن مشكلة بالصرف الصحي”.

أما مؤسسة مياه حلب، فوعد مصدر مسؤول فيها بمتابعة الموضوع منذ صباح السبت، كون يوم الجمعة هو عطلة رسمية”.

وقال المصدر أنه “سيتم أخذ عينات من المياه وفحصها والتأكد من مصدرها وإجراء الإصلاحات اللازمة بعد اكتشاف مكان العطل إن كان بسبب شبكة المياه”.

يذكر أن البناء المذكور كان تعرض لهكذا طوفان في قبوه عدة مرات سابقاً، كان آخرها منذ 3 أشهر عندما قامت ورشات الصرف الصحي حينها بإفراغ القبو من المياه التي تسبب بكل مرة تآكلاً في أعمدة البناء السكني وأساساته.

وفا معقل أميري – تلفزيون الخبر

No photo description available.No photo description available.

مقالات ذات صلة

إغلاق