محليات

تخفيض عدد المقيمين في الغرفة الواحدة بالمدينة الجامعية .. ولا إخلاء للوحدة الأولى

أصدرت إدارة مدينة الشهيد باسل الأسد الجامعية بدمشق قراراً يقضي بتخفيض عدد الشواغر في الغرفة الواحدة للمقيمين فيها بمعدل 1-2 طالب .

وحسب القرار رقم 2 الصادر عن إدارة المدينة، فقد تم تخفيض العدد لبعض الوحدات من 10 طلاب إلى 8 طلاب كالوحدات السكنية الأولى والرابعة والسادسة.

و أكد مدير المدينة الجامعية بدمشق أحمد واصل لتلفزيون الخبر أن “القرار صدر ليصار تطبيقه في العام الدراسي الجديد”، مرجعاً سبب ذلك إلى “انخفاض عدد المقيمين في المدينة خلال العام الماضي مقارنة بالسنوات السابقة”.

وأوضح واصل أن “لقرار وزارة التعليم العالي والمتضمن عودة طلاب الجامعات الأخرى ممن كانوا مستضافين في جامعة دمشق دور في انخفاض عدد المقيمين في المدينة”.

وبين أن “إدارة المدينة ليس لديها أي مانع في قبول استضافة أي طالب لأي غرفة سكنية تزيد على العدد المحدد وفقاً للقرار رقم 2 بشرط أن تكون الاستضافة بموافقة طلاب الغرفة المقيمين إقامة دائمة”.

وفي سياق آخر، نفى مدير المدينة الجامعية “اتخاذ أي قرار فيما يتعلق بإخلاء الوحدة الأولى العام القادم”، مبيناً أن “الموضوع قيد الدراسة حالياً ولم يتم اتخاذ أي إجراء واضح”.

وعن احتمالية إخلاء الوحدة الأولى خلال العام المقبل، أكد واصل أنه “في حال تم اعتماد هذا القرار سيتم توزيع الطلاب المقيمين فيها على الوحدات الأخرى ولن يبقى طالباً بدون سكن وله أحقيه فيه”.

وبين واصل أنه تم استلام نحو 3 آلاف فرشة جديدة وبنوعية ممتازة سيتم توزيعها على الغرف خلال العام الدراسي القادم”، مشيراً إلى أنه “تم تأمين نحو 2000 سرير أيضاً لجميع الوحدات السكنية”.

يذكر أن عدد المقيمين في المدينة الجامعية خلال العام الدراسي 2018/2019 زاد عن 20 ألف طالب وطالبة من مختلف الاختصاصات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق