العناوين الرئيسيةمحليات

“تأخر تسع سنوات”.. عودة العمل بمشروع منظومة الصرف الصحي في اللاذقية المبرم مع شركة إيرانية 

يعود العمل بمشروع منظومة الصرف الصحي في اللاذقية المبرم عقده بين وزارة الموارد المائية وشركة إيرانية، بعد توقف العمل به حوالي تسع سنوات.

وقال مدير شركة الصرف الصحي رفيق نوفل لتلفزيون الخبر: أن العقد أبرم من قبل رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الموارد المائية مع شركة “طهران ميراب” الإيرانية في عام 2008، وأنجز حوالي 5٪ من الأعمال المتفق عليها.

وأضاف نوفل: “مع بداية الحرب في البلاد عام 2012، توقف العمل بالمشروع بشكل كامل، حيث أن التأخير الزمني الطويل بإنجاز المشروع أدى لفروقات بأسعار المواد ولوازم استكمال المشروع. ”

وأردف نوفل:” في عام 2017 تمت تسوية بين الجهتين السورية والإيرانية وأدى لإبرام ملحق عقد بفروقات الأسعار، ومدة تنفيذ المشروع حوالي 3 سنوات.”

وقال نوفل: “المشروع هو عبارة عن ربط خطوط الإسالة بنهايات خطوط الضخ وربط محطات الضخ مع خطوط الإسالة. ”

ونوه نوفل إلى أن “العمل متركز حول استكمال مشروع خط الإسالة على أوتوستراد الشاطئ الأزرق بطول 1175 متراً بقساطل بيتونية مسلحة جرسية، بقطر 60 سم، وتم إنجاز أكثر من 1000 متر. ”

وأضاف مدير شركة الصرف الصحي باللاذقية أن “مهمة مشروع خط الإسالة على أوتوستراد الشاطئ، هو تخديم المنطقة الواقعة شرق طريق الشاطئ “مروج دمسرخو ونقيو” .

وتابع نوفل أن “الجزء الأخر من المشروع متركز حول استكمال خط الضخ للمحطة السياحية الجنوبية في دوار الزراعة إلى مبنى المؤسسة العامة للتبغ بطول يتراوح بين 300 و400 متر. ”

وأشار إلى أن “المشروع يخدم مدينة اللاذقية وبعض المناطق المحيطة بها والتي يحقق ميلانها الشروط اللازمة لتحقيق كتامة تامة للوصلات، مثل مناطق سقوبين، سنجوان، بكسا والمشيرفة في ريف اللاذقية. ”

يذكر أن المشروع يهدف إلى إيصال مياه الصرف الصحي من كامل أحياء المدينة إلى موقع محطة المعالجة الموجودة على طريق الشبطلية.

شذى يوسف- تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق