العناوين الرئيسيةسياسة

بيدرسن: السوريون وحدهم معنيون بوضع دستور بلادهم والموافقة علية ودون تدخل أجنبي

قال الموفد الأممي إلى سوريا غير بيدرسن، إن اللجنة الدستورية السورية التي تشكلت مؤخرا، ستسهم في التوصل لحل سياسي في البلاد، لافتا إلى أن السوريين هم من سيعدون الدستور، والشعب السوري هو من سيوافق عليه.

ونقلت وكالات انباء عن بيدرسن قوله، في كلمة بمجلس الأمن، إن اللجنة الدستورية في سوريا “ستعد مشروعا يمهد لحل سياسي”.

وأشار بيدرسن إلى انه يتم العمل على “توفير ضمانات لعدم تعرض اللجنة الدستورية السورية لأي مضايقات”.

وكان وزير الخارجية وليد المعلم إن “لجنة مناقشة الدستور ستكون بقيادة سوريا دون تدخل خارجي ودون تحديد جدول زمني”، مشددا على ان “الأمم المتحدة لا تتدخل في جوهر النقاش ومهمتها تيسير عمل اللجنة”.

وأضاف بيدرسن أن السوريين، لا الأجانب، هم سيعدون الدستور، والشعب السوري هو من سيوافق عليه، ونحن مجرد “ميسر لضمان توازن ومصداقية وشمول العملية، وسنقدم المساعدة إن كانت هناك حاجة لها”.

وكان بيدرسن أعلن، يوم الاحد، أن اللجنة الدستورية السورية، تضم أعضاء من كرد سوريا، وذلك بعدما اعتبرت “الادارة الذاتية” الكردية، استبعادها من اللجنة، بمثابة إجراء “غير عادل”.

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، يوم السبت، وثيقة إلى مجلس الأمن تضمنت المعايير المرجعية وقواعد عمل اللجنة، ونصت الوثيقة على أن المبعوث الخاص دعا اللجنة الدستورية إلى بدء اجتماعاتها في جنيف في 30 تشرين الاول.

وكان وزير الخارجية وليد المعلم حدد، يوم السبت الماضي، المبادئ الناظمة لعمل اللجنة الدستورية، تم الاتفاق عليها خلال زيارة الموفد الاممي إلى سوريا غير بيدرسن الى دمشق مؤخراَ، حيث تتضمن عدم فرض شروط مسبقة أو مهل أو جداول زمنية أو أي تدخل خارجي في عمل اللجنة.

يذكر أن اللجنة الدستورية السورية تشكلت بعد مماطلة وعراقيل دامت سنتين، حيث تضم 3 مجموعات، وكل مجموعة تضم 50 شخصا، الأولى تمثل الحكومة السورية ، والثانية تمثل “المعارضة”، والثالثة تمثل جماعات المجتمع المدني يختارها المبعوث الأممي .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق