اقتصاد

بكلفة 72 مليار ليرة.. ابرام ثلاثة عقود لاستيراد القمح من الخارج

قال المدير المكلف إدارة المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم أن “المؤسسة بصدد الحصول على القرض الخاص بتنفيذ عقود القمح المستورد لعام 2019، وهي ثلاثة عقود تم إبرامها، وسوف تدخل مرحلة التنفيذ في المرحلة القادمة”.

وأوضح قاسم، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية، أن “القرض سيكون من مصرف سوريا المركزي عن طريق المصرف التجاري”.

وبين قاسم أن “قيمة القرض تبلغ حوالي 24 مليار ليرة سورية للعقد الواحد، أي بإجمالي 72 مليار ليرة سورية للعقود الثلاثة”.

وأضاف قاسم أن “المؤسسة أبرمت ثلاثة عقود لكمية إجمالي 600 ألف طن قمح، وهي عقد مع شركة “سوليد 1″ لتوريد كمية 200 ألف طن قمح بسعر الطن الواحد 310 دولارات أميركية”.

وتابع: “العقد الثاني هو مع شركة “سيستوس” لتوريد كمية 200 ألف طن قمح بسعر الطن الواحد 259.95 دولاراً أميركياً، والعقد الثالث مع شركة “الشرق الأوسط” لتوريد كمية 200 ألف طن قمح بسعر الطن الواحد 252 دولاراً أميركياً”.

ونوّه قاسم بأن “المؤسسة ستستمر بالإعلان عن تقديم عروض لعقود استيراد القمح خلال العام الحالي، ما دام هناك إمكانية لاستيراد قمح لإنتاج الخبز التمويني، والإعلان القادم لتقديم العروض سيكون بتاريخ 10/6/2019”.

ولفت قاسم إلى أن “مادة القمح تخضع لبورصة عالمية تأشيرية لأسعار القمح وهي متغيرة، والسعر الوارد في البورصة هي أسعار تأشيرية متوقعة، لكون المادة في كل دول العالم تخضع لظروف مناخية متغيرة”.

وفي الوقت الذي تقوم به المؤسسة باستقدام عقود استيراد توريد للقمح، فإن مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية الخاصة بالقمح والشعير كانت تعرضت للاحتراق، نتيجة الحرارة الشديدة.

وكثرت أخبار الحرائق التي اندلعت في المحاصيل الزراعية والمناطق الحراجية أيضاً في مختلف المحافظات السورية، الأسبوع الحالي، وكان الضرر الأكبر في المحاصيل بمحافظة الحسكة.

يذكر أن مجلس الوزراء كان رفع سعر استلام محصول القمح “القاسي والطري” من الفلاحين إلى 185 ليرة سورية، بزيادة 10 ليرات سورية عن العام الماضي، في حين حددت مؤسسات الحبوب مواعيد تسليم المحصول في معظم المحافظات.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق