اقتصاد

بعد العدوان.. الولايات المتحدة تقرر فرض عقوبات جديدة على سوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن نيتها فرض عقوبات اقتصادية جديدة على الدولة السورية، استكمالاً للعدوان الأمريكي الذي شنته يوم الجمعة على موقع عسكري سوري أدى لإصابات في صفوف المدنيين في القرى المجاورة.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوتشين، نقلاً عن وكالة “رويترز”، عشية العدوان الأمريكي أن بلاده “ستعلن عقوبات اقتصادية إضافية على الدولة السورية في المستقبل القريب”.

وأضاف منوتشين أن “الولايات المتحدة تتوقع أن العقوبات ستستمر، ويكون لها تأثير مهم على منع الآخرين من الدخول في تعاملات تجارية معهم”، معتبراً أن “العقوبات مهمة للغاية”.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات على سوريا منذ بداية الحرب في سوريا، وقبلها فرضت عقوبات على الدولة السورية ومسؤولين سوريين ضمن ما سمي بـ “قانون محاسبة سوريا”، الذي تبناه الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما.

يذكر أن الولايات المتحدة تقود ما يسمى بـ “التحالف الدولي” الذي نفذ عدة مجازر في سوريا آخرها في قرية هنيدة بريف الرقة الغربي راح ضحيتها 13 مدنياً، وقبلها في مدينة حلب ودير الزور، ثم قامت طائراتها فجر الجمعة الماضي باستهداف مطار الشعيرات في محافظة حمص بـ “59 صاروخًا من طراز “توماهوك”، وصل 23 صاروخاً منها فقط، بعضها أصاب المدنيين في القرى المجاورة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق