اخبار العالمالعناوين الرئيسية

بسبب “قضية اللاجئين”… الشرطة الألمانية تحذّر من “الانهيار” عند الحدود البولندية

أشار رئيس “نقابة الشرطة الاتحادية الألمانية”، هايكو تيغاتس في رسالة لوزير الداخلية الألماني، إلى أن هناك حاجة إلى إجراء عمليات تفتيش مؤقتة.

وأوضح “تيغاتس” أن الحاجة للتفتيش بسبب العدد الكبير من عمليات الدخول غير المرخص به على الحدود الألمانية البولندية والمخاطر الصحية على موظفي الشرطة الاتحادية الألمانية”.

وكتب “تيغاتس” في الرسالة التي نقلت عنها صحيفة بيلد اليومية الألمانية الاثنين 18 تشرين الأول أن عدد الأشخاص الذين يجري إلقاء القبض عليهم على الحدود زاد بشكل كبير على مدى عدة أشهر”.

وتابع أن “الحكومة الألمانية لا يمكنها إلا منع الانهيار على الحدود، كما حدث في عام 2015، وذلك بفرض ضوابط مؤقتة على الحدود”.

وأضاف “زملاؤنا معرضون أيضا لمخاطر صحية كبيرة، حيث لا تزال إصابات فيروس كورونا مرتفعة للغاية، خاصة في الدول الأصلية للمهاجرين “العراق، سوريا، اليمن، إيران، أفغانستان، إلخ ونادرا جدا ما يتم تسجيلهم من قبل السلطات”.

وقالت السلطات في ولاية براندنبورغ شرقي ألمانيا الأسبوع الماضي إنها تتوقع دخول أكثر من 3 آلاف مهاجر معظمهم من الشرق الأوسط إلى الولاية عبر بيلاروسيا خلال هذا الشهر وحده.

يُذكر أن الأحد شهد تظاهر مئات الأشخاص في وارسو وكراكوف من أجل معاملة أفضل للاجئين، وردد المتظاهرون في وارسو هتافات “أوقفوا التعذيب على الحدود”، خلال احتشادهم للمطالبة بإنهاء عمليات الترحيل.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق