اخبار العالمالعناوين الرئيسية

بتهمة احتجاز مهاجرين في البحر…محاكمة وزير الداخلية الإيطالي السابق 

انطلقت السبت محاكمة وزير الداخلية الإيطالي السابق والزعيم اليميني المتطرف ماتيو سالفيني بتهمة منع نحو 150 مهاجرا سرياً في ظروف صحية قاسية، من النزول من سفينة إنقاذ.

وبحسب وسائل إعلام فقد أشار القاضي روبرتو مورجيا مع افتتاح الجلسات إلى أن جميع الشهود الذين قدمهم الطرفان سيسمح لهم بالإدلاء بشهاداتهم، بمن فيهم الممثل الأمريكي ريتشارد غير ورئيس الوزراء الإيطالي السابق جوزيبي كونتي.

وحدد القاضي مورجيا 17 كانون الأول موعداً للجلسة المقبلة.

يذكر أن ماتيو سالفيني 48 عاما هو زعيم حزب الرابطة اليميني القومي المناهض للهجرة، والمشارك في الائتلاف الحاكم بقيادة ماريو دراغي. ويتهم القضاء سالفيني بخطف أشخاص واستغلال منصبه لمنعهم من إنزال 147 مهاجرا تم إنقاذهم في البحر في آب 2019.

وشغل سالفيني منصب وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء في الحكومة الأولى لكونتي من حزيران 2018 إلى أيلول 2019.

وقد رفض لمدة ستة أيام السماح برسو آمن لسفينة المنظمة غير الحكومية الإسبانية، التي توقفت قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية بينما كانت الظروف على متنها تسوء. ولم يُسمح للمهاجرين بالنزول إلا بأمر صادر عن القضاء الصقلي بعد تفتيش السفينة المكتظة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق