اقتصاد

انخفاض إنتاج التفاح في السويداء أكثر من 60% عن الموسم السابق

قدرت مديرية الزراعة بالسويداء إجمالي إنتاج المحافظة من محصول التفاح للموسم الحالي بنحو 21 ألفاً و259 طناً، في حين بلغ العام الفائت 79 ألف طن.

وعزا مدير الزراعة في السويداء أيهم حامد لتلفزيون الخبر، أسباب انخفاض الإنتاج عن الموسم الماضي إلى “ظروف بيئية تتمثل بإجهادات الأشجار في السنوات الماضية نتيجة قلة الهطولات المطرية ووجود ظاهرة المعاومة”.

وأضاف حامد ” من أسباب انخفاض إنتاج التفاح، انتشار البذور الكثيرة في الصنف الأصفر العام الماضي، والتي تفرز هرمونات تؤثر في تمايز البراعم الزهرية في العام الذي يليه”.

وأوضح حامد أنه “رغم قلة الإنتاج خلال الموسم الحالي إلا أنه يجب على المزارعين تقديم الخدمات المطلوبة للأشجار حفاظاً على بساتينهم للمواسم المقبلة”.

و ظاهرة “المعاومة” أو تبادل الحمل تعني أن الأشجار تحمل محصولا وفيرا في عام، وتحمل محصولا قليلا جدا أو لا تحمل في العام الذي يليه، وهذا ما يسمي بالمعاومة أو تبادل الحمل .

ويعتبر محصول التفاح، هو المحصول الرئيسي في محافظة السويداء، ووصل إنتاجه خلال الموسم الماضي إلى نحو 79 ألف طن.

وشكلت تلك الكمية الكبيرة من المحصول العام الفائت، مخاوف كبيرة من تلفه، نتيجة عدم استجراره للسوق الداخلية، وعدم وجود سوق خارجية لتسويقه، بالشكل المطلوب، وفق ما بينه رئيس غرفة زراعة السويداء حاتم أبو راس لتلفزيون الخبر في شهر نيسان الماضي.

يذكر أن مديرية الزراعة في السويداء منحت مؤخراً، ما يقارب 400 شهادة منشأ للمصدرين، لتصدير نحو 9 آلاف طن تفاح، حيث تم التوجه إلى الأسواق العراقية عن طريق الأردن عبر معبر نصيب.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق