اقتصاد

انخفاض أسعار الخضار مع بداية فصل الشتاء في اللاذقية

تشهد أسعار الخضار والفواكه في مدينة اللاذقية انخفاضاً واضحاً، منذ بداية شهر تشرين الأول، وانتهاء موسم المونة لدى معظم العائلات.

وانخفض سعر كيلو الكوسا من 225 ليرة إلى 150 ليرة، كما انخفض سعر كيلو الباذنجان من 200 ليرة إلى 150 ليرة، وتراوح سعر كيلو البندورة بين 200 إلى 225 ليرة من سوق لآخر.

وفي انخفاض واضح، هوى سعر كيلو الفاصولياء الخضراء إلى النصف من 1000 ليرة إلى 500 ليرة، بينما حافظ سعر كيلو الخيار على 300 ليرة، وسعر كيلو الفجل 100 ليرة، و ربطة البقدونس 50 ليرة.

ومع بداية الشتاء وامتلاء السوق بالليمون الحامض البلدي انخفض سعره إلى 100 ليرة للكيلو، بعد أن كان بـ 400 ليرة خلال فصل الصيف.

من جانبه، قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية أحمد نجم لتلفزيون الخبر: إن “أسعار الخضار انخفضت خلال الفترة القريبة الماضية لعدة أسباب منها تشديد الرقابة على الأسواق، والسبب الآخر أن بعضها خضار موسمية ينخفض سعرها في موسمها”.

وأوضح نجم أنه “تم تسجيل 414 ضبطاً تموينياً خلال شهر أيلول الماضي، و إغلاق 13 محلاً وإحالة 7 أشخاص إلى النيابة العامة”.

وبيّن نجم لتلفزيون الخبر أنه “من خلال متابعة عمل الأسواق المستمرة بشكل يومي، تم سحب 157 عينة من مختلف المواد الغذائية وغير الغذائية، و ثبتت مخالفة 73 عينة منها للمواصفات القياسية السورية، مقابل 52 عينة مطابقة، لتبقى 32 عينة منها قيد التحليل”.

ولفت مدير التجارة الداخلية إلى أن “المديرية سيرت 670 دورية تموينية لمراقبة الأسواق في اللاذقية، وتم تنظيم 160 ضبطاً لعدم الإعلان عن أسعار خضر وفواكه، ومواد غذائية وغير غذائية”.

يذكر أن “أسعار الخضار ارتفعت أكثر من عشرة أضعاف خلال سنوات الحرب، حيث كان سعر ربطة الفجل عشر ليرات والبندورة بـ 25 ليرة، والبطاطا بـ 15 ليرة للكيلو وذلك في العام 2010”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق