اقتصاد

المركزي: السماح للقادمين لسوريا بتحويل أموالهم من القطع الأجنبي إلى الحسابات المصرفية

أصدر المصرف المركزي بياناً توضيحياً يتضمن “السماح للقادمين عبر المنافذ الحدودية بالحصول على الخدمات المصرفية وإيداع أموالهم ضمن القنوات المصرفية فور إدخالها الأراضي السورية”.

وبين المصرف، بحسب وكالة “سانا”، أن القرار يتيح للقادم إلى سوريا تحويل أمواله المودعة مؤقتاً لدى المكاتب الحدودية إلى الحسابات المصرفية التي يختارها، سواء كانت لدى فرع المصرف الذي يتبع له المكتب أو تحويله إلى حساب في مصرف آخر”.

وشرح المركزي أنه “من شأن القرار تسهيل التعاملات المصرفية والمالية للمغتربين والمستثمرين المتعلقة بأعمالهم، لاسيما في المرحلة المقبلة”.

وأشار المركزي إلى أنه “على سبيل المثال بات متاحاً للقادم إلى سوريا تصريف ما يرغب من مبالغ القطع الأجنبي عن طريق المكاتب الحدودية الموجودة ضمن المنافذ أياً كانت ساعة وصوله”.

وأضاف المصرف أنه “يمكن أيضاً القيام بعملية شراء القطع الأجنبي منه وفق الأنظمة”.

ولفت المركزي إلى أن “القرار يسمح للقادمين بإدخال مبالغ القطع الأجنبي بسقوف أعلى من السقف المحدد في قرار مجلس النقد والتسليف، وأتاح للشخص الذي قام بإدخال القطع إخراجها عند مغادرته بالطريقة ذاتها”.

يذكر أن عملية إدخال وإخراج القطع الأجنبي تتم ضمن ما ذكره المركزي، مع مراعاة ضوابط هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ذات الصلة عند إدخال الأموال وإخراجها.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق