اقتصاد

اللجنة الاقتصادية بدمشق تحمّل الجمارك مسؤولية ارتفاع أسعار اللحوم


أشارت اللجنة الاقتصادية في مجلس محافظة دمشق إلى أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار اللحوم خلال الفترة الماضية هو الدور السلبي للمديرية العامة للجمارك.

وبحسب تقرير صادر عن اللجنة الاقتصادية، فإن الجمارك لا تضبط حركة المواشي من مدينة دمشق إلى المنطقة الشمالية الشرقية التي يتم فيها تهريب المواشي لخارج سوريا.

وطالبت اللجنة بعودة دور الجمعية الحرفية للحامين والقصابة في منح بيان جمركي لحركة مرور سيارات المواشي التي تحتاج إلى تسمين، منعاً من ارتفاع أسعار اللحوم والتهريب.

وارتفعت أسعار الخضار والفواكه واللحوم والمواد التموينية بنسبة تراوحت ما بين 30% إلى 50% خلال الربع الأخير من العام الماضي، وذلك نتيجة لارتفاع سعر الصرف وسوء الأحوال الجوية بالنسبة للخضار والفواكه.

وشهدت أسعار اللحوم ارتفاعات كبيرة خلال الأسابيع الماضية، حيث وصل سعر كيلو لية الخاروف إلى 6,000 ليرة سورية، وسعر كيلو لحم الغنم إلى 12,000 ليرة، وكيلو لحم العجل الهبرة إلى 7,500 ليرة، وشرحات الدجاج 2,500 ليرة.

الجدير بالذكر أن ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء يعود إلى انخفاض قيمة الليرة السورية مقابل صرف الدولار، ما أدى لارتفاع سعر الأعلاف، بالإضافة إلى التهريب المتزايد من دمشق وريفها عبر المحافظات الحدودية إلى خارج سوريا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق