العناوين الرئيسيةرياضة

اللاعبون السوريون يستمرون بالتوجه للدوري البحريني

استمر مسلسل توجه اللاعبين السوريين للاحتراف بالدوري البحريني لكرة القدم، والذي يبدو أنه سيكون العنوان الأبرز لسوق الانتقالات الصيفي.

ونقل موقع “كوورة” عن مصادر وصفها بالخاصة أن :”ظهير أيسر نادي الوحدة مؤيد عجان، بات قريبا من الانضمام للرفاع البحريني، لتمثيله في الموسم المقبل”.

وقال الموقع إن: “المفاوضات مع العجان والنادي البحريني شارفت على النهاية، حيث حصل الرفاع على موافقة مبدئية من اللاعب، وما زال التفاوض قائما”.

وتابع الموقع: “المفاوضات قد تحسم خلال يومين، و الجهاز الفني للنادي أوصى بالتعاقد مع العجان، خاصة بعد مغادرة أحمد عبد الله، الذي شغل مركز العجان، إلى نادي الخالدية”.

وكشف “كوورة” عن موافقة جناح فريق “الحد” السوري محمد فارس، على تجديد عقده مع الفريق، رغم ورود عرض من نادي “المنامة” العاصمي، لضم فارس، واللعب تحت قيادة السوري، هيثم جطل.

وأفاد الموقع إن: “نادي المنامة قرر رسميا الانسحاب من صفقة الفارس”، وسط أنباء تداولتها صحافة البحرين، عن اقتراب لاعب وسط منتخب سوريا أحمد الأشقر، من مجاورة الفارس، في “الحد”، قادما من حطين.

وكان صحافي بحريني نشر الأحد في حسابه بـ”انستغرام”، عن اقتراب صانع ألعاب منتخب سوريا ونادي الوحدة، أسامة أومري، من التوقيع مع “الحد” البحريني، لينضم لزملائه السوريين في الدوري البحريني.

وفي حال اتمام الصفقات الثلاث، سيلتحق العجان، الأشقر، والأومري، بالسوريين فارس ارناؤوط وعبد الرحمن بركات، وثائر كروما، ومحمود البحر، الموقعين مع أندية بحرينية، وسط تقارير عن اقتراب يوسف محمد أيضا، من الدوري البحريني.

ويضم الدوري البحريني في درجته الممتازة عشرة فرق، ويبدو أنه بات وجهة محببة للاعبين السوريين، وسط تساؤلات عن قدرة ذلك الدوري، على تطوير اللاعب، أو أن يكون بوابة للاحتراف بدوريات اقوى.

وسبق أن نشط عديد اللاعبين السوريين بالدوري البحريني، كان آخرهم، مارديك مارديكيان، وائل الرفاعي، اسراء حموية، أحمد الدوني، محمد الواكد، سامر السالم، ومحمود المواس.

يذكر أن الرفاع كان حصد الدوري والكأس في البحرين الموسم الفائت، وسيقود هجومه الموسم المقبل محمود البحر هداف الدوري السوري، الذي انتقل إليه من جبلة، بحسب تصريح سابق لرئيس نادي جبلة، سامر محفوض، لتلفزيون الخبر.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق