محليات

القبض على نصّاب بهيئة “تاجر ذهب” في دمشق

ألقى فرع الأمن الجنائي في دمشق القبض على نصاب “علاء.ح” ادعى أنه تاجر ذهب وذلك بعد استدراجه ونصب كمين له، واعترف بارتكاب عدة عمليات احتيال على عدد من المواطنين بالاشتراك مع شخص يدعى (هشام .خ)”.

وكان ادعى أحد المواطنين إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق بتعرضه لعملية نصب واحتيال من قبل شخص مجهول الهوية أخذ منه مصاغ ذهبي تقدر قيمته بالملايين، وذلك بعد أن أوهمه أنه يعمل تاجر ذهب ولديه ورشة لصناعة الذهب.

وبحسب صفحة وزارة الداخلية على “فيسبوك”، فإن “المحتال ترك مع المواطن المدعي حقيبة على أنها تحوي مبالغ مالية ومصاغ ذهبي، فتبين له أنها تحتوي على عشرة رزم ورقية بيضاء بحجم الألف ليرة سورية وبأعلى كل رزمة ورقة نقدية واحدة، وأساور ذهبية بلون أصفر (مزيفة)”.

وتابعت الوزارة ” عند القبض على المتهم ضبط معه حقيبة مشابهة للحقيبة التي أحضرها المدعي وُجِد فيها عشرة رزم ورقية تعلوها ورقة من فئة الألف ليرة سورية وفي الطبقة السفلية للحقيبة عثر على مبلغ 1.384.000 مليون وثلاثمائة وأربعة وثمانين ألف ليرة سورية وحلق ذهبي عدد ثلاثة وعين ذهبية”.

واعترف المقبوض عليه أن “المبلغ والمصاغ الذهبي الذي ضبط بحوزته حصل عليه من عملية النصب والاحتيال الأخيرة على المدعي، كما اعترف بإخفاء مبلغ أربعة ملايين ليرة سورية حصل عليه من عمليات النصب في منزل والد زوجته”.

وبدلالة المقبوض عليه، قام فرع الأمن الجنائي باستدراج شريكه وإلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف باشتراكه مع المقبوض عليه بعمليات النصب والاحتيال على المواطنين بعد إيهامهم أنه يعمل محاسب لديه.

كما اعترف الأخير أنه كان يتقاضى مبالغ مالية تتراوح بين خمسة وعشرين إلى خمسين ألف ليرة سورية عن كل عملية نصب واحتيال يقومان بتنفيذها.

وتم تسليم المبلغ والمصاغ الذهبي المصادر منه إلى المدعي أصولاً، كما تم استرداد المبلغ الذي قام بإخفائه ومازالت التحقيقات مستمرة معهما لكشف جميع عمليات النصب والاحتيال التي قاما بها، وسيتم تقديمهما مع المصادرات إلى القضاء المختص.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق