العناوين الرئيسيةرياضة

“الفيفا” في سوريا للمرة الأولى منذ 2012: “تأثير النزاع المسلح قد انخفض”

زارت لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، سوريا للمرة الأولى منذ عام 2012، بهدف تقييم الأوضاع.

وذكر “فيفا” عبر موقعه الرسمي، أن وفدًا زار العاصمة السورية دمشق في كانون الأول، وراقب انتخابات اتحاد كرة القدم السوري.

وقال “فيفا” في التقرير، إنه “يبحث دائمًا عن طرق جديدة لدعم أعضائه”، مؤكدا أن وفده مكون من شخصين تابعين لمكتب تطوير “فيفا” الإقليمي في دبي، قاما بجولة على عدد من المنشآت الرياضية في سوريا، لتقييم وضع كرة القدم في سوريا، للمرة الأولى منذ عام 2012 .

وتابع “فيفا”: بما أن تأثير النزاع المسلح قد انخفض الآن، فقد وجدت كرة القدم في سوريا طريقها. يوجد حالياً نظام قوي من ثلاثة مستويات في كرة القدم الرجالية مع 14 نادياً في الدوري الممتاز تستضيف مبارياتهم في خمس مدن وهي: دمشق، اللاذقية، حلب، حماة وحمص. يمكن أن يصل عدد الحضور إلى 30،000 متفرج للديربيات المحلية”.

وأشاد التقرير المنشور على موقع “فيفا” بنتائج المنتخب السوري الأول، واعتبر أنه “تمكن من الحفاظ على مستوى عالٍ من النتائج خلال السنوات الحرب”.

من جهته طالب الاتحاد السوري لكرة القدم برفع الحظر عن الملاعب السورية، والسماح للمنتخب بلعب مبارياته على أرضه .

وكان أكد رئيس اتحاد كرة القدم السابق، فادي الدباس، أن “فيفا” سيزور دمشق، في عام 2018، دون أن تحصل الزيارة، وأشار، حينها، إلى أن رفع الحظر سيتم “قريبًا” وفق تصريح لموقع “روسيا اليوم”.

وتقدم المنتخب السوري لكرة القدم في جدول تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أربعة مراكز عن ترتيبه السابق، منهيًا عام 2019 عند الترتيب 79 عالميًا.

يذكر أن “فيفا” فرضت حظرًا على الملاعب السورية منذ بدء الأزمة السورية عام 2011، ما أجبر المنتخب السوري على لعب مبارياته خارج أرضه.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">