اقتصاد

الغربي: زيادة الرواتب ستحصل حتماً.. والسلع ستنخفض تدريجياً

قال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي إن “زيادة منطقية و مدروسة للرواتب ستحصل حتماً، وسيلمس المواطن قيمتها فعلياً، عبر ضبط الأسواق ومنع تفريغها من مضمونها تحت أي ظرف”.

و أوضح الغربي بحسب صحيفة “تشرين” الرسمية أن “انخفاض تدريجي سيطرأ على السلع و يحسّن الواقع المعيشي للمواطن، إضافة إلى وجود خطة عمل لتطوير أداء الوزارة”.

وبيّن الغربي أن “الوزارة تسعى بصورة مستمرة لإيجاد آليات تضمن زيادة الرواتب بصورة منطقية وحقيقية يشعر بها المواطن، فلا يجوز أن تكون الزيادة لمدة خمس دقائق فقط”.

وطرح الوزير الغربي مثالاً قائلاً “يجب الأخذ بعين الاعتبار عند إخراج الزيادة للنور قيام أصحاب الحرف برفع أسعار منتجاتهم بشكل يفرغ الزيادة من مضمونها”.

وتابع وزير التجارة الداخلية “لذا تتم حالياً دراسة كل الاحتمالات والسيناريوهات لتخرج هذه الزيادة بصيغة حقيقية تنعكس إيجاباً على المواطن وليس التجار”.

وأكمل الوزير الغربي “يتم العمل في الوقت ذاته على ضبط الأسواق بحيث إذا ارتفعت الأسعار بنسبة 7% يكون ذلك محسوباً ضمن زيادة الرواتب من دون الحاجة إلى امتصاصها”.

وبيّن وزير التجارة الداخلية أن “استيراد السلع الأساسية كان محصوراً بثلاثة تجار يتحكمون بالسوق تحت عناوين مختلفة، ربحوا من خلالها مليارات الليرات، ونحن نتفرج عليهم، لكن اليوم لم يعد من احتكارات أبداً، بدليل أن تجار السكر وغيرهم من تجار السلع الأخرى يتقاتلون على الليرة وحتى نصف الليرة كمربح”.

ولفت وزير التجارة الداخلية إلى أن “أسعار السلع على اختلاف أنواعها ستنخفض تدريجياً وخاصة بعد عودة الأمان إلى أغلب المدن، وتزويد الحكومة لها بالمستلزمات اللازمة لإعادة دوران العجلة الاقتصادية، للإسراع بدوران عجلة المنشآت الصناعية مجدداً”.

وأشار الوزير الغربي إلى أن “أسباب انخفاض الكثير من السلع، هي عودة الطرقات الرئيسية بين المحافظات إلى الخدمة مجدداً، كطريق حماة- دمشق، الذي أدى إلى اختصار المسافة والوقت، بشكل يؤدي حتماً إلى انخفاض الأسعار تدريجياً، وهذا لن يتم فوراً وإنما يحتاج إلى بعض الوقت لا يتجاوز الشهرين، حتى يلمس المواطن نتائج تخفيض الأسعار على أرض الواقع”.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق