العناوين الرئيسيةطافشين

العثور على طفل سوري “منتحرا” على باب مقبرة في تركيا

نقلت وسائل إعلام تركية أن “طفلا سوريا أقدم على الانتحار شنقاً في مقبرة بولاية كوجالي التركية، بسبب مواجهته إقصاءً ورفضاً اجتماعياً في مدرسته لكونه سورياً”.

وذكرت الوسائل أن “مواطنين أتراك أبلغوا الجهات الأمنية عن وجود طفل مشنوق ومعلق على باب مقبرة في كارتبه”.

وبحسب الوسائل، تبين بعد إجراء التحريات أن “الطفل هو لاجئ سوري يدعى وائل السعود ويبلغ من العمر 9 سنوات”.

ونقلت جثة الطفل إلى المشرحة وأخضعت إلى الفحص والتشريح الطبي، للتأكد من ملابسات الحادثة، وفيما إذا كانت فعلاً انتحار أم جريمة مدبرة، بحسب الوسائل.

وقالت وسائل الإعلام المحلية “إن الطفل السوري عانى من الإقصاء والرفض من قبل زملائه في المدرسة لكونه سورياً، كما تعرض للتوبيخ من قبل أحد مدرسيه في نفس يوم انتحاره.”

يذكر أن انتحار وائل السعود هو ليس الأول بين الأطفال اللاجئين السوريين حول العالم، حيث سجلت عدة حالات آخرها في شهر آذار الماضي عندما انتحرت الطفلة السورية اللاجئة في كندا أمل الشتيوي (9 سنوات) بسبب تعرضها للتنمر والتخويف في مدرستها أيضاً.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق