العناوين الرئيسيةثقافة وفن

الطبيب الخاص بسندريلا الشاشة يكشف أنها كانت متزوجة من سناريست كبير قبل وفاتها

قال عصام عبد الصمد طبيب الفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني، المعروفة بسندريلا الشاشة العربية، إنها كانت متزوجة من سيناريست كبير قبل وفاتها.

وأشار خلال حديث لقناة “صدى البلد”، إلى أن سعاد حسني كانت تنوي العودة للتمثيل، وكان من المفترض أن يحجز لها على طائرة “لندن-شرم الشيخ” لكي تجد سامية شقيقة الشاعر الراحل صلاح جاهين، في استقبالها بالمطار، ثم يغادران معا إلى القاهرة.

وتابع أن “سعاد حسني لم تكن تنوي الذهاب إلى منزلها ولكن إلى شقة، حيث ستلتقي فيها بزوجها “السيناريست الكبير”، الذي قال عبد الصمد إنه “لا يتذكر اسمه حالياً”.

ولفت إلى أن “عنوان الشقة هو 8 شارع طرابلس في حي مدينة نصر، متفرع من شارع عباس العقاد في العاصمة المصرية القاهرة”.

وكشف أن سعاد حسني أوصته بالقيام بثلاثة أمور في أواخر أيامها، الأول أن يكتب عنها كتاباً وهو ما فعله، والثاني أن يزور قبرها كلما جاء إلى مصر وهو ما يحرص عليه دائما، أما الأمر الثالث فهو ألا يظهر أي صور لها في فترة مرضها.

ولدت سعاد حسني عام 1942، في حي بولاق أبو العلا في القاهرة، لوالدها الخطّاط الشهير محمد حسنى البابا الخطّاط والرسام السوريّ المعروف الذي ينحدر من أصول كردية حيث سافر مع عائلته من سوريا ليستقر في مصر.

وكانت الأخت العاشرة بالترتيب بين ستة عشر أخًا وأختًا معظمهم غير أشقّاء، مقسّمين بين أبويها، حيث كان لديها ستة إخوة من أمها، وثمانية من أبيها، وأشهرهم كانت الفنانة نجاة الصغيرة.

وتوفيت ساندريلا الشاشة العربية إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس في بريطانيا عام 2001، وأثارت حادثة وفاتها شكوكاً بأنها قضت مقتولة وليس منتحرة كما أعلنت الشرطة البريطانية حينها.

مقالات ذات صلة

ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">