علوم وتكنولوجيا

الصحة العالمية: أطباء الأسنان الأكثر عرضة للعدوى بفيروس “كورونا”

صنفت “منظمة الصحة العالمية” أطباء الأسنان على أنهم “الأكثر تعرضاً للعدوى بفيروس كورونا ونقله”.

ويوضح أطباء فريق “ميددوز” الطبي، لتلفزيون الخبر أنه “يجب على أطباء الأسنان في هذه الأوقات استقبال الحالات الإسعافية فقط، و اتباعهم مجموعة من القواعد لحماية أنفسهم وغيرهم من هذا الفيروس”.

ويضيف الأطباء أنه “يجب على أطباء الأسنان اتخاذ أعلى معايير الوقاية للكادر الطبي كاملاً باستخدام أدوات الوقاية الأساسية (القفازات والكمامات والنظارات الواقية والواقي الوجهي)”.

وتشمل معايير الوقاية كذلك “غسل اليدين لدقيقتين قبل أي تماس مع المريض و 3 دقائق كذلك بعد أي تماس مع المريض

كما يمكن استخدام غسول الفم (1%بيروكسيد الهيدروجين أو 0.2% من البوفيدون) قبل بدء المعالجات”.

وينصح باستخدام “الحاجز المطاطي الذي يقلل من انتشار الرذاذ المتطاير من فم المريض، كما يجب التخلص من النفايات الطبية حسب البروتوكلات المتبعة و اعتبار هذه النفايات مصدراً لنقل العدوى”.

وينبغي تطهير كل من محيط العيادة والاستقبال و يشمل ذلك مقابض الأبواب والكراسي والمكاتب، بالإضافة إلى مسح كرسي المعالجة والأسطح في العيادة بعد كل مريض بمعقمات مضمونة مثل “المعقمات المحتوية على الكحول بنسبة ٧٥٪؜ ولمدة كافية بين كل مريض ومريض .\

كما يجب تغيير اللواصق التي تتواجد على كرسي الأسنان بشكل كلي بعد كل مريض ومسح الكرسي بمعقم”.

تجدر الإشارة إلى ضرورة تبديل الملابس عند العودة إلى المنزل وعزلها عن بقية الملابس، و مسح الأدوات الشخصية مثل الهاتف والمفاتيح بالمعقم قبل استعمالها مرة أخرى.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق