العناوين الرئيسيةسياسة

السفير آلا: المنهج العدائي الذي تتبناه لجنة التقصي المعنية بسوريا ينزع عن تقاريرها صفة المهنية

أكد مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، السفير حسام الدين آلا أن المنهج العدائي الذي تتبناه لجنة التقصي المعنية بسوريا والامتناع عن الإقرار بحقها وواجبها في تحرير أرضها وحماية شعبها من ممارسات الاحتلال وجرائم المجموعات الإرهابية ينزع عن تقاريرها صفة المهنية والموضوعية.

وأعرب عن الأسف لتحول اجتماعات مجلس حقوق الإنسان وآلياته إلى منصة وأداة للتشهير بالدول استناداً إلى تقارير ملفقة.

وقال السفير آلا في بيان حول البند 4، “تقرير لجنة التقصي المعنية بسوريا” خلال الدورة الثامنة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، إنه من المثير للتساؤل إصرار آليات المجلس على تجاهل الاعتداءات الأمريكية والتركية و”الإسرائيلية” ودعمها اللوجستي والعسكري لمجموعات إرهاب.ية تمارس القتل والإر.هاب بحق السوريين ولميليش.يات تهدد وحدة سوريا وسلامة أراضيها وتسرق مواردها الطبيعية.

وبيّن “آلا”، بحسب وكالة “سانا” أن “النهب المتواصل لنفط سوريا وقمحها وتهريبهما عبر الحدود يتم بالتواطؤ مع الاحتلال الأمريكي يحرم السوريين من مواردهم الوطنية ويعيق تمتعهم بحقوقهم الأساسية بما فيها الحق بالتنمية كما أن الحديث عن أماكن تكرير النفط المسروق والاتجار به التي تديرها مجموعات إرها.بية في مناطق الاحتلال التركي وتصويرها وكأنها مراكز نشاط اقتصادي وإنساني سلوك يفتقد المهنية والأساس القانوني والأخلاقي”.

وأوضح السفير آلا أنه “في عام 2017 أودت غارة أمريكية على مدرسة تستخدم مركزاً لإيواء النازحين في قرية المنصورة بمحافظة الرقة بحياة أكثر من خمسين مواطناً وأودى الغزو التركي لعفرين وغيرها من المناطق السورية بحياة العشرات ودمر مدارس وممتلكات وهجر عشرات الآلاف في سياق تغيير ديمغرافي يسعى النظام التركي لتنفيذه”.

وتساءل “فأين نتائج تحقيقات اللجنة في هذه الجرائم التي ترقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”، لافتاً إلى أن “تهرب اللجنة في تقاريرها يجد مبرراته في كون الدول المعنية بتلك الجرائم راعية لولاية اللجنة وللقرارات الناظمة لعملها”.

وشدد السفير “آلا” على أن المنهج العدائي الذي تتبناه اللجنة ويعبر عن نفسه في الإصرار على توجيه عملها واتهاماتها المعدة مسبقاً ضد الحكومة السورية والتشكيك في إجراءاتها الإدارية والقانونية والامتناع عن الإقرار بحقها وواجبها في تحرير أرضها وحماية شعبها من ممارسات الاحتلال وجرائم المجموعات الإره.ابية والتحريض على عدم عودة اللاجئين والمهجرين ينزع عن تقاريرها صفة المهنية والموضوعية.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق