اقتصاد

الزراعة : عروتي البطاطا الربيعية والصيفية تكفي الأسواق لـ 7 أشهر

بيّنت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، أنها بدأت بطرح البطاطا المزروعة محلياً في الأسواق منذ بضعة أيام، موضحة أن “العروة الربيعية والصيفية تكفي حاجة السوق من المادة، حتى نهاية تشرين الثاني المقبل”.

وقال مدير الاقتصاد الزراعي في الوزارة، مهند الأصفر، بحسب موقع “الاقتصادي”، إن “ما يطرح من المادة حالياً كان مزروعاً في المنطقة الساحلية، وخلال الأسبوعين القادمين ستكون تلك المناطق ، بدأت بالقلع وطرح المادة في الأسواق”.

ولفت الأصفر إلى “عدم إمكانية توقع سعر البطاطا خلال الأيام القادمة، إلا أن سعرها وصل في الفترة نفسها من العام الفائت، حتى 120 ليرة سورية”.

وأوضح الأصفر أن “خلال الأيام الأولى من شهر رمضان يحصل ارتفاع في أسعار بعض المنتجات نتيجة زيادة الطلب عليها، داعياً إلى تخفيف الاستهلاك حتى تعود الأسعار للانخفاض ويتحقق التوازن بالسعر”.

وأشار الأصفر إلى أنه “من المبكر تحديد أضرار المحاصيل الزراعية نتيجة الأحوال الجوية الأخيرة، وذلك يكون منتصف الشهر المقبل، حيث إن الأشجار المثمرة والفواكه بدأت بالإنتاج لتوها، فلا يمكن معرفة أضرارها حالياً”.

وتزرع البطاطا 3 مرات على مدار العام، وفق ما يسمى العروات، ويكون أولها العروة الربيعية التي تزرع منذ نهاية كل عام، وهي أطول عروة لذا يتم تخزين الفائض منها بالبرادات.

أما العروة الصيفية فتزرع آخر نيسان وتحصد خلال آب، وتتصف هذه العروة بقلة إنتاجها فهي لا تزرع إلا ضمن بعض قرى درعا وريف دمشق، تليها العروة الخريفية التي تزرع في نهاية شهر تموز لتحصد في تشرين الثاني وتستمر لنهاية العام.

يذكر أن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، سمحت مؤخراً باستيراد 25 ألف طن بطاطا من 4 دول هي مصر والأردن وإيران والجزائر، على أن يبدأ الاستيراد من 1 شباط 2019 حتى نهاية آذار 2019، بسبب انخفاض معروض العروة الخريفية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق