العناوين الرئيسيةتعليم

الدمج بين “التقليدية والعلمية” لتخفيف أعباء النقل والحضور لطلاب جامعة دمشق

وجهت جامعة دمشق كلياتها بالمباشرة بتجهيز مقررات جميع الأستاذة الكترونياً حتى يتم رفعها على الشبكة عبر المنصات التعليمية التي يتم إعدادها.

وأوضح رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد يسار عابدين لتلفزيون الخبر أنه مع بداية العام المقبل يكون لكل كلية منصتها التعليمية الخاصة بها والتي يتم تجهيزها بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية.

وبين عابدين أن الهدف من المنصة التعليمية هو التوجه نحو التقنيات المعاصرة للتعليم والبحث العلمي وبهدف تخفيف الأعباء عن الطلاب وتكاليف النقل وكذلك التخفيف من التجمعات بسبب انتشار وباء كورونا.

وأشار عابدين إلى أنه يجب التمييز بين أسلوب الجامعة الافتراضية “التعليم عن بعد ” وأسلوب جامعة دمشق المختلف عنها تماماً وطريقة المنصة المتمثلة بالدمج بين الطريقة التقليدية والمنصات العلمية،

علماً أنه يوجد بعض المقررات يتم تغطيتها وإعطائها عبر هذه المنصات وأخرى تكون مشتركة ما بين المنصات و الحضور العملي و بعض المقررات تحتاج للحضور العملي بشكل كامل.

تلفزيون الخبر _ دمشق

مقالات ذات صلة

إغلاق