العناوين الرئيسيةرياضة

“الخلايجة” يحاربون الكرة السورية ..وشادي الحموي يفضح المستور: خيروني بين النادي أو المنتخب

فضح لاعب منتخبنا الوطني بكرة القدم، ومحترف نجران السعودي شادي الحموي ما يحصل داخل الأندية الخليجية تجاه اللاعبين السوريين من التضييق عليهم لمنعهم من الالتحاق بالمنتخب الأول.

ونشر الحموي على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، أنه تم تخييره بين البقاء مع النادي أو الالتحاق بالمنتخب السوري وكتب “خيروني بالبقاء أو المنتخب، وبالأكيد رح اختار المنتخب”.

وأصبح مهاجم منتخبنا شادي الحموي أول لاعب يتجرأ بشكل علني على فضح مايحصل داخل الأندية السعودية من ضغوط تجاه اللاعبين السوريين.

وأكدت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي فسخ العقد بين اللاعب شادي الحموي ونجران السعودي بالتراضي لتفضيله المنتخب على النادي.

وبحسب المتابعين فإن عددا من اللاعبين السوريين تعرضوا لهذه المفاضلة سابقاً ولكنهم اعتذروا عن المنتخب واختاروا البقاء في أنديتهم، بينما توصل آخرون لحل وتمكنوا من إيجاد حل يرضي الطرفين.

يُذكر أن المدرب فجر ابراهيم استدعى اللاعب شادي الحموي إلى قائمة المنتخب لمواجهة منتخبي المالديف وغوام في ١٠ و ١٥ الشهر الجاري.

وكان لاعب منتخبنا حميد ميدو استبعد من المنتخب الأول خلال مرحلة المدرب الألماني بيرند شتانغه بعد أن أكد أن ناديه الكويت الكويتي هدده بفسخ عقده إن لم يلعب بالتشكيلة الأساسية خلال مباراة الصين التحضيرية لكأس اسيا في الامارات.

كما أثارت الاعتذارات المتكررة للاعب منتخبنا ومحترف الهلال السعودي عمر خريبين عن الالتحاق بالمنتخب الكثير من التساؤلات في الشارع الرياضي عن الضغوط التي تعرض لها في ناديه السعودي.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق