اقتصاد

الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على كيانات وأفراد سوريين منهم “سامر الفوز”

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات جديدة شملت 16 كياناَ وفرداَ من ضمنهم رجل الأعمال سامر الفوز، “لارتباطهم بالدولة السورية” بحسب وصفها .

وشملت العقوبات الأمريكية التي تم الإعلان عنها، الثلاثاء، “3 أشخاص و13 كيانا مسجلا في اللاذقية ودمشق ودبي وبيروت وحمص، تعتقد واشنطن أنها على علاقة بالسلطات السورية”، بحسب ما نقلت “RT”.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية “إنها فرضت عقوبات على سامر وشقيقيه عامر وحسين، وشركة أمان القابضة التي تملكها أسرته وتديرها في مدينة اللاذقية الساحلية.”

وأوضحت وزارة الرقابة على الأصول الأجنبية (OFAC) التابعة لوزارة الخزانة الأمريكية أن العقوبات جاءت في إطار “قطع الإمدادات والتمويل عن السلطات السورية وتعزيز الخسائر المالية على من يدعمونها، منهم سامر الفوز”.

كذلك، شملت العقوبات قناة “لنا” التلفزيونية وفندق “فور سيزنز” في دمشق، اللذين يديرهما سامر فوز بشكل مباشر.

وتقضي العقوبات الأميركية بتجميد أي أصول محتملة للأفراد والكيانات المعنية في الولايات المتحدة، وحرمانهم الاستفادة من النظام المالي الدولي.

ومن بين الشركات التي أدرجت على القائمة، شركتان مقرهما في لبنان هما “سينرجي إس إيه إل” و”بي إس كومباني”، بتهمة استيراد الخام الإيراني إلى سوريا، في وقت شددت فيه واشنطن عقوباتها على بيع النفط الإيراني.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات في كانون الثاني، على عدداَ من رجال الأعمال منهم سامر الفوز وشركة “أمان” القابضة التي يمتلكها ، بالإضافة إلى 14 فرداَ وكياناَ لارتباطهم بالدولة السورية، وتمويلهم لها.

ويعد سامر فوز أحد رجال الأعمال السوريين الذي يدير شركة “أمان القابضة” والتي تتبع لها شركات عديدة تعمل في مختلف المجالات، كما يشارك في مشاريع إعمارية واستثمارية ضخمة في البلاد.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي فرضوا منذ بداية الأزمة السورية، سلسلة عقوبات على مؤسسات وكيانات وشركات سورية تتعامل مع الدولة السورية، فضلا عن مسؤولين اقتصاديين وسياسيين حيث تم تجميد أموالهم .

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق