اقتصادالعناوين الرئيسية

الحجز على أموال رامي مخلوف وعائلته

حجزت الحكومة على أموال رامي مخلوف، المنقولة وغير المنقولة، ضماناً لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

وبحسب بيان صادر عن وزارة المالية، الثلاثاء 19 أيار، فإنه “يلقى الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقول على المدعو رامي مخلوف ابن محمد والدته غادة مهنا، وأموال زوجته وأولاده”.

وأرجع البيان، الذي أكدته وكالة “رويترز”، “سبب الحجز ضماناً لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد”.

وكانت “الهيئة” التابعة لوزارة الاتصالات طالبت، في نيسان الماضي، شركتي اتصالات “سيريتل” و”MTN” بدفع مبالغ مستحقة لخزينة الدولة والتي تبلغ 233.8 مليار ليرة سورية، وحددت تاريخ 5 من أيار الحالي كموعد نهائي لدفعها.

وفي سياق متصل، أعلن أربعة من كبار مديري سيريتل وهم المدير المالي ومدير المعلومات ومدير المشتريات والمدير التقني، إضافة للمدير التنفيذي للشركة ماجدة صقر، استعدادهم لإعلان استقالتهم من الشركة إذا طلبت منهم الحكومة السورية ذلك.

وأصدر هؤلاء المديرون بياناً مشتركاً) نشر على مواقع التواصل ) قالوا فيه انهم طلبوا من رئيس مجلس الإدارة رامي مخلوف توقيع الاتفاق مع هيئة الاتصالات لإعادة التوازن للترخيص الممنوح لسيريتل وأنهم لم يحصلوا على الموافقة من رامي مخلوف.

وقال المديرون في بيان لهم إنهم: “يمتثلون لكل قرارات الحكومة السورية ويوافقون على أية إجراءات تراها الحكومة مناسبة بخصوص الترخيص الممنوح لشركة سيريتل”.

وأشار المديرون في بيانهم إلى “استعدادهم لتسيير امور شركة سيريتل باية صيغة تراها الحكومة السورية مناسبة”.

يذكر أن رامي مخلوف، يملك عدد من الشركات والاستثمارات خارج البلاد، أكثرها في الإمارات العربية المتحدة، وظهر مؤخرا عدة مرات بتقنية البث المباشر على “فيسبوك”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق