محليات

“الجيش الحر” يشارك في “مؤتمر الأمن القومي الإسرائيلي”

قرر “الجيش الحر”، المصنف على انه “كيان ثوري سوري معتدل” المشاركة في “مؤتمر هرتسيليا للأمن القومي الإسرائيلي” والذي يحمل عنوان ” أمل إسرائيلي رؤيا وأحلام”، حيث أوفد “عصام زيتون ” ممثل العلاقات الخارجية للجبهة الجنوبية في “الجيش الحر” للمشاركة في المؤتمر.

وانطلق المؤتمر بدورته السادسة عشر يوم الثلاثاء 15\6\2016، من مقر الرئيس “الإسرائيلي” رؤبين ريفلين، تحت شعار “أمل إسرائيلي رؤيا أم حلم”، لتعزيز المناعة القومية “الإسرائيلية”، بموجب ما سماه معهد “هرتسيليا” بـ”هوية إسرائيلية جديدة في دولة إسرائيل اليهودية والديمقراطية”، على حد زعمه.

وأتت مشاركة زيتون كممثلٍ عن “الجيش الحر” بالإضافة لقادة ممثلين عن الأحزاب “الإسرائيلية”، وفي مقدمتهم رئيس “البيت اليهودي نفتالي بينت”، وزعيم حركة “شاس أريه درعي”، ورئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة، وزعيمة حركة “ميرتس” زهافا جلئون.

وكانت قوات الإحتلال “الإسرائيلي” أعلنت سابقاً عن تشكيل “وحدة ارتباط” لتعميق تواصلها مع المعارضة المسلحة في سوريا ونقل مصابيهم للعلاج في مشافي الاحتلال وذلك وفق ما كشفت وسائل إعلام “إسرائيلية”.

واوضحت أن العلاقات بين “إسرائيل” وبعض فصائل المعارضة في سوريا تساهم في ضمان أمن كيان الاحتلال وقالت “إن تشكيل وحدة الارتباط معها سيعزز العلاقة في مختلف المجالات”.

يذكر أن العديد من وسائل إعلام “الإسرائيلية” والغربية كشفت أكثر من مرة حجم العلاقة التي تربط كيان الاحتلال بالفصائل المسلحة، وأبرزها “جبهة النصرة” و”الجيش الحرّ”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق