العناوين الرئيسيةميداني

“الجندرمة” التركية تعتدي على شابين سوريين في ريف الحسكة

تعرض شابان من ريف مدينة القامشلي، للاعتداء بالضرب من قبل حرس الحدود التركي (الجندرمة) أثناء محاولتهما عبور الحدود السورية – التركية شمالي الحسكة،مع تسجيل ازدياد في حالة السفر والهجرة.

وذكرت مصادر محلية بريف الحسكة لتلفزيون الخبر بأن “قوات تابعة للاحتلال التركي (الجندرمة ) اعتدت بالضرب على الشابين محمد سيد رسول (27 سنة) وعبدالحليم سليمان (17 سنة) من سكان بلدة معبدة شمال شرقي الحسكة”.

وتابعت المصادر أن “الشابين اللذين حاولا العبور بالقرب من مدينة عامودا شمالي الحسكة الواقعة تحت سيطرة “قسد”إلى الجانب التركي، تعرضا للضرب المبرح وسرقت هواتفهما ومبالغ مالية كانت بحوزتهما، قبل رميهما في الأراضي السورية”.

وهذه هي المرة الثالثة التي تقدم فيها “الجندرمة” التركية على ضرب شبان أثناء محاولتهم عبور الحدود بريف مدينتي عامودا والدرباسية خلال الأيام الخمسة الأخيرة.

وفي العاشر من شهر آذار الفائت، استشهد طفل برصاص الجندرمة التركية أثناء محاولته العبور إلى الأراضي التركية برفقة عائلته بريف الدرباسية شمالي الحسكة.

وكانت قوات الاحتلال التركي عملت على غض الطرف عن عمليات دخول العوائل والأشخاص السوريين باتجاه أراضيها عبر الحدود السورية – التركية خصوصاً مدينتي عامودا و الدرباسية شمالي الحسكة خلال الفترة الماضية دون معرفة الأسباب.

يشار أن حركة الهجرة والنزوح من مناطق سيطرة قوات “قسد” تشهد ازدياداً كبيراً خلال الفترة الماضية من محافظة الحسكة باتجاه الأراضي التركية و إقليم شمال العراق نتيجة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة بسبب ممارسات الاحتلالين الأمريكي و التركي وقوات “قسد”.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق