سوريين عن جد

“الثقافة للجميع”.. مبادرة للتشجيع على القراءة في اللاذقية

أطلقت “مكتبة كردية” في مدينة اللاذقية، مبادرة “الثقافة للجميع” وذلك للأشخاص الذين لا تسمح لهم قدرتهم المادية باقتناء الكتب، لتزويدهم بكتب مجانيّة مدفوعة الثمن، من قِبل أشخاص متبرعين.

وعن الهدف من المبادرة، قال أمين مكتبة كردية، الوليد كردية لتلفزيون الخبر إن “مبادرة “الثقافة للجميع” انطلقت من إيمان مكتبة كردية بفوائد الكتاب، في ظل عدم قدرة عدد كبير من الأشخاص على شرائه، ولتجاوز الأوضاع المادية والاقتصادية الصعبة التي تمنع القرّاء من ممارسة هواية القراءة”.

وأوضح الوليد كردية “تواصل معنا شخص فضّل أن تظل هويته مجهولة، وطرح علينا فكرة التبرّع للتشجيع على القراءة، أي أن يدفع المتبرّع مبلغ مالي معين كل شهر، ثمناً لعدد من الكتب”.

وتابع كردية بدورنا “نقوم ببيعها مجاناً لجميع الأشخاص الذين لا يساعدهم مردودهم الشهري على شراء كتاب، وللتشجيع على القراءة، وكانت البداية منه، حيث تبرّع بمبلغ مالي معيّن”.

وعن آلية تنفيذ المبادرة، قال أمين مكتبة كردية “بدأنا بتخصيص قسم من المكتبة للكتب المجانية، و وضعنا على غلاف كل كتاب من الداخل مُلصق صغير مكتوب عليه “الثقافة للجميع.. متعة العطاء المجاني لا تضاهيها متعة.. مكتبة كردية”، للدلالة على أن هذا الكتاب مجاني ومدفوع ثمنه من قِبل أشخاص متبرعين”.

ولفت كردية “إلى أنه بإمكان أي شخص التبرع أيضا بالكتب، حيث يتم توزيعها بنفس الطريقة”.

وتابع الوليد كردية “كما وجدنا أن تسجيل أسماء الأشخاص الذين سيحصلون على الكتب المجانية أمر ضروري، كي لا يأخذ كل شخص أكثر من كتاب واحد في الشهر، ولتصل الكتب المجانية إلى أكبر عدد من المستفيدين”.

وعن نوعية الكتب، قال أمين مكتبة كردية “عملنا على تخصيص عدد من الكتب المجانية المتنوعة بعيداً عن السياسة أو الدين، فخصصنا عدد من الروايات والكتب النقدية والأدبية والفكرية والتاريخية”.

وعن استمرارية الفكرة، قال الوليد كردية “نسعى لجعل مبادرة “الثقافة للجميع” مستمرة ومستدامة، حيث يستطيع أي شخص يرغب بالتبرّع ولو بسعر كتاب واحد، أو يرغب بدفع مبلغ مالي معين، التواصل معي بشكل مباشر أو زيارة مكتبة كردية”.

ولاقت الفكرة تشجيع المتابعين على “السوشال ميديا” حيث كتب أحدهم على “فيسبوك” “خطوة رائعة ومهمّة علّ القراءة تعود إلى ثقافتنا وتصقل العقول” .. وعلّق آخر “فكرة جميلة يمكن أن تشجع الناس التي تمتلك مكتبة منزلية كبيرة على التبرع ببعض الكتب”.

وتُعتبر “مكتبة كردية” من أقدم المكتبات في اللاذقية وأعرقها، أسسها صاحبها يوسف كردية منذ العام 1950 ثم توارثها أبناؤه وأحفاده، عُرفت بعراقتها في مجال بيع كافة أنواع الكتب الثقافية والأدبية والاجتماعية والسياسية في المدينة.

سها كامل – تلفزيون الخبر – اللاذقية

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق