العناوين الرئيسيةصحة

الأمم المتحدة تعلن موقفها من التلقيح الإجباري: “يجب أن يبقى حلاً أخيراً”

أكدت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشال باشليه أن “على الدول التي تفكّر في جعل التطعيم ضد كوفيد إجبارياً ضمان احترام حقوق الإنسان”، مشددة على أن “فرض اللقاحات لم يكن يوما مقبولاً”.

وقالت “باشليه” في رسالة مصوّرة “لا يجب تحت أي ظرف كان إجبار الناس على تلقي اللقاح، حتى وإن كان لرفض الشخص الامتثال لسياسة التطعيم الإجباري عواقب قانونية أخرى، بما يشمل مثلا فرض غرامات”، بحسب فرانس برس.

وكان الفرع الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا اعتبر، أن “التلقيح الإجباري، الذي أقرته أو تنظر فيه بعض الدول، يجب أن يبقى حلاً أخيراً”، وفق ما ذكر المدير الإقليمي هانز كلوغه، الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت.

وفي ظل تفشي جائحة كورونا، دعا كلوغه إلى حماية أفضل للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و14 عاما، وهي الفئة العمرية الأكثر تضرراً حالياً.

الجدير بالذكر أن بعض الدول تفرض اللقاح على مواطنها لدخول بعض المراكز الحيوية، أو منعهم من السفر منها أو إليها، في حال عدم تلقي اللقاح.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق