العناوين الرئيسيةمحليات

الأفران الخاصة بالحسكة تضرب عن العمل نتيجة إجراءات “قسد” وفرض الضرائب

ينفذ جميع أصحاب الأفران الخاصة في مدينتي الحسكة والقامشلي إضرباً عن العمل لليوم الثالث على التوالي نتيجة قيام ماتسمى”الإدارة الذاتية”بفرض ضرائب وأموال جديدة عليهم.

الاضراب انعكس سلباً على تأمين لقمة الخبز للمدنيين ما ينذر بأزمة على الخبز في ظل سيطرة”قسد”على جميع المطاحن و المخابز العامة الحكومية في مدينة الحسكة.

وقال عدد من أصحاب الأفران الخاصة في مدينة الحسكة لتلفزيون الخبر أن “عدد الأفران الإجمالي 40 فرناً يضربون عن العمل لليوم الثالث على التوالي نتيجة سياسات وإجراءات”قسد” التعسفية بحقهم ،وذلك من خلال فرض ضريبة مالية تقدر بــعشرة ألاف ليرة سورية على طن الطحين الواحد الذي يعطى لهم”.

وتابع أصحاب الأفران أن”قسد فرضت عليهم شراء كرتونة مادة الخميرة بسعر 75 ألف ليرة سورية علماً أن سعرها في الأسواق 50 ألاف ليرة سورية ،وكيلو الأكياس المخصصة لتعبئة الخبز بـــ5000 ليرة سورية علماً أن سعره الحقيقي 2000 ل.س”

“والكيلو الواحد من مادة الملح بــ 280 ل.س علماً ان سعر الكيلو في الأسواق المحلية 80 ليرة سورية” بحسب أصحاب الأفران الخاصة.

يشار إلى أن “الادارة الذاتية” الذراع الإداري لقوات”قسد” تفرض على أصحاب الأفران الخاصة بيع الكليو الواحد من الخبز (9 أرغفة ) بسعر 300 ل.س للمستهلك ، علماً أن سعر 14 رغيف لدى الحكومة السورية بــ 200 ل.س.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق