فلاش

“الأسايش“ الكردية تعتقل بروين ابراهيم رئيس حزب الشباب السوري لمنع مؤتمر “ الحوار “

أعادت قوات “الاسايش” الكردية بمدينة القامشلي اعتقال رئيس حزب الشباب للبناء و التغيير المرخص بروين ابراهيم قبل يوم واحد من انعقاد ملتقى الحوار السوري ” معآ لاجل سورية ” الذي دعت اليه، هو الاعتقال الثاني خلال ال 24 ساعة بهدف الضغط عليها لوقف عقد المؤتمر .

وكانت كشفت رئيس حزب الشباب للبناء و التغير بروين إبراهيم لتلفزيون الخبر قبل ساعات من اعتقالها الثاني أن “سبب اعتقالها لعدة ساعات من قبل قوات ” الاسايش ” التابعة لــ ” لإدارة الكردية ” التي يقودها “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” بمدينة القامشلي شمالي الحسكة مساء الأحد هو من أجل منع انعقاد المؤتمر” معاً من أجل سوريا “الذي دعا إليه حزبها”.

وكانت قوات “الاسايش” الكردية اعتقلت “بروين إبراهيم” ابنة مدينة القامشلي مساء الاحد من أمام مكتبها في المدينة لعدة ساعات قبل إطلاق سراحها ، دون التحقيق معها .

وبينت إبراهيم لتلفزيون الخبر أن “حزبها وبالتوافق مع مختلف القوى الوطنية السورية من الأحزاب و الفعاليات الثقافية و الاجتماعية دعا لعقد مؤتمر ” معاً من أجل سوريا “ملتقى للحوار السوري – السوري في الساعة العاشرة صباحاً يوم الثلاثاء بمدينة القامشلي”.

وأوضحت إبراهيم أن “حزب البعث العربي الاشتراكي و أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية وبعض الأحزاب المرخصة والأحزاب الكردية وشخصيات مثقفة كردية مدعوة لحضور الملتقى الذي سيستمر لمدة يوم واحد”.

وأشارات إبراهيم إلى أن”وفداً مكون من أحزاب المعارضة الداخلية والمرخصة ومن الجبهة الوطنية ومن محافظات طرطوس واللاذقية وحلب سيصلون مدينة القامشلي بطائرة خاصة اليوم الاثنين للتحضير للمؤتمر”، و نوهت إبراهيم إلى أن “أي مشروع خارج الخط الوطني سنقوم بنسفه مباشر”.

يذكر أن ” الادارة الكردية ” ترفع شعار ” الديمقراطية ” والقبول بالاخر حيث أكدت جميع المؤتمرات و اللقاءات التي نفذها المسؤولون في هذه” الادارة ” مؤخراً على الانفتاح على جميع القوى الوطنية ومنها المعارضة الداخلية التي ترفض التدخل الخارجي و وحدة الأراضي السورية وفتح حوارات معها ومع الدولة السورية دون أي شروط مسبقة.

عطية العطية – تلفزيون الخبر – الحسكة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق
ReachEffect Verification
class="fb-like" data-share="true" data-width="450" data-show-faces="true">