العناوين الرئيسيةميداني

اغتيال عنصر من ما يُسمّى الشرطة المحلّية في مدينة الباب بريف حلب

قالت مواقع إخبارية معارضة إن أحد افراد ما يُسمّى “قوات الشرطة المحلية” في مدينة الباب بريف حلب الشمالي، لقي مصرعه يوم الأحد 18 نيسان، متأثراً بإصابته البليغة.

وذكرت المواقع، إنّ الشرطي “محمد أحمد شحود” من مرتبات ما يُسمّى قوى الشرطة المحلية في مدينة الباب شمالي حلب، تعرّض لعملية اغتيال يوم الأحد ما أدى إلى إصابته بجروحٍ بليغة نقل على إثرها إلى المشافي التركية في محاولة لإسعافه، لكنّه فارق الحياة متأثراً بإصابته البليغة.

الجدير ذكره، أنّ مدينة الباب في ريف حلب الشمالي والتي تخضع لسيطرة فصائل ما يُسمّى “الجيش الوطني” التابع للاحتلال التركي، تشهد بين الحين والآخر عمليات تفجير بواسطة المفخخات، كما تشهد المزيد من عمليات الاغتيال التي تطال عناصر من ما يُسمّى “الجيش الوطني” وعناصر من قوات الشرطة التابعة له في المدينة.

تلفزيون الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق